Accessibility links

تقرير أميركي: هذه مخاطر السيجارة الإلكترونية على الشباب


شخص يدخن السيجارة الإلكترونية

حذر تقرير أميركي من انتشار السيجارة الإلكترونية بين الشباب والمراهقين، مؤكدا أن الأخطار الناجمة عن هذا النوع من السجائر قد لا تقل عن الأضرار التي تلحقها السجائر العادية بالمدخنين وُمجالسيهم.

وتوصل التقرير إلى أن استخدام السيجارة الإلكترونية يمكن أن يلحق أضرارا بتطور أدمغة المراهقين، ويمكن أن تكون للهواء الذي تطلقه السيجارة الإلكترونية أخطار على من يجالسون مستخدمي هذا النوع من السجائر.

وشرحت الدراسة أن " أدمغة الشباب بالمقارنة مع أدمغة البالغين هي عرضة بشكل أكبر للنتائج السلبية للنيكوتين".

وتضمن التقرير مناشدة من أجل الحيلولة دون حصول المراهقين على هذه السيجارة، منبها إلى أن أدمغة المراهقين أكثر حساسية تجاه الأخطار الناجمة عن النيكوتين.

شاهد التقرير التالي لقناة "الحرة" عن مخاطر السيجارة الإلكترونية.

وشككت دراسة سابقة في أن تكون السيجارة الإلكترونية بوابة المدخنين نحو لإقلاع عن هذه العادة، بل إنها حذرت من أن التدخين بواسطة السيجارة الإلكترونية قد يسبب أضرارا صحية أكثر من السيجارة العادية.

وتوصل الباحثون إلى أن السيجارة الإلكترونية تجعل صاحبها يشعر بالقدرة على الاقلاع عن التدخين العادي في الشهر الأول، بيد أن ذلك الشعور سرعان ما يتبدد في الأسابيع اللاحقة.

وبعد ثلاثة أشهر، وفي أحسن الحالات ستة أشهر، يعود المدخنون إلى تدخين السجائر العادية.

تتطلب تحركا حكوميا

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن رئيس حملة "أطفال من دون تدخين" ماثيو مايرز قوله إن استعمال السيجارة الإلكترونية "مصدر قلق" يتطلب تحركا من الحكومة.

شاهد: السلطات الأميركية تضع تشريعات للحد من استخدام السجائر الإلكترونية.

وكشف التقرير عن زيادة كبيرة للغاية في استعمال السجائر الإلكترونية، بلغت منذ سنة 2011 وحتى العام الماضي 900 في المئة بين تلاميذ الثانويات.

وحسب شهادات أطباء، فإن بعض المواد المستعملة في تركيبة السيجارة الإلكترونية "مرتبطة بالسرطان إذا استعملت بطرق أخرى"، وهو ما جعل الباحثين يقولون إنها "خطيرة" رغم أنهم لم يتوصلوا بعد إلى دليل علمي يثبت مخاوفهم.

المصدر: CNN / نيويورك تايمز

XS
SM
MD
LG