Accessibility links

بعد واقعة بلهارسيا النيل.. شيرين تعتذر للمصريين


الفنانة المصرية شيرين

قدمت الفنانة شيرين عبد الوهاب اعتذارها إلى الشعب المصري، وذلك خلال استدعائها من قبل مكتب الشؤون القانونية لنقابة الموسيقيين، بسبب واقعة "بلهارسيا النيل".

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن شيرين قالت أمام المكتب إنها "لم تتعود أبدا في حياتها أن تدافع عن خطأ أو تتهرب من مواجهته"، مشيرة إلى أنها وجهت اعتذارها للشعب المصري لاستحقاقه هذا الاعتذار "لإحساسه بالألم والغضب من مزحة وهزار سخيف" غير مقصود.

وأضافت خلال التحقيق أن حضورها هو تلبية للوائح نقابة الموسيقيين وللتأكيد على أنها تحترم قواعده.

ونقلت الوكالة عن الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين قوله إن شيرين "فنانة كبيرة تحملت مسئولية الموقف تماما واستجابت لقرار مجلس النقابة بصدر رحب".

ولفت إلى أنه لا توجد خصومة لها مع النقابة وإنما ما يحدث هو إجراء داخلي فقط للحفاظ عليها ولحماية "مكانتها الكبيرة لأنها ابنة لهذا الكيان الكبير الذي مثله عبر تاريخ الفن رموز كبار مثل أم كلثوم، ومحمد عبد الوهاب".

وكانت النقابة قد أصدرت قرارا بوقف المطربة شيرين من الغناء وذلك، بعد ما حدث في إحدى حفلاتها، حيث طلب منها الجمهور تقديم أغنية "مشربتش من نيلها" فردت شيرين قائلة "هيجيلك بلهارسيا".

وطالبت من دعاها إلى أداء هذه الأغنية أن يشرب مياها معدنية فرنسية بدلا من مياه النيل، الأمر الذي أثار موجة سخط وسط جمهورها.

واعتبرت نقابة الفنانين أن ما صرحت به شيرين يسيء إلى "النقابة وإلى جموع الشعب حيث أن ما بدر من المطربة قد أساء إلى جموع الشعب المصري الذي رفض ما جاء على لسان المطربة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG