Accessibility links

سلمان والسيسي يتفقان على تنسيق جهود مكافحة الإرهاب


الرئيس المصري والعاهل السعودي في الرياض

قالت الرئاسة المصرية إن الرئيس عبد الفتاح السيسي اتفق مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خلال القمة التي جمعتهما الأحد بالرياض على تطوير العلاقات بين البلدين وتنسيق الجهود فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

وأوضحت الرئاسة في بيان "اتفق الجانبان على ضرورة تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات واستثمار الفرص والإمكانات المتاحة لدى الدولتين بما يلبى طموحات الشعبين الشقيقين".

وتطرقت المباحثات إلى مكافحة الإرهاب واتفق الجانبان على ضرورة "تنسيق الجهود وتكثيف التشاور بين كافة الأطراف المعنية على الساحة الدولية لصياغة إستراتيجية متكاملة لمواجهة تلك الظاهرة التي باتت تهدد العالم بأسره".

وعلى الصعيد الإقليمي قال البيان إن الزعيمين اتفقا "على أهمية تعزيز التعاون والتضامن العربي للوقوف صفا واحدا أمام التحديات التي تواجه الأمة العربية وإنهاء الأزمات التي تمر بها عدد من دول المنطقة بما يساهم في استعادة الأمن والاستقرار بتلك الدول".

تحديث (13:28 بتوقيت غرينيتش)

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة السعودية الرياض الأحد في إطار زيارة يقوم بها إلى المملكة.

واستقبل العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الرئيس المصري في قاعدة الملك سلمان الجوية.

وكان الزعيمان قد عقدا مباحثات على هامش القمة العربية التي أقيمت في الأردن في آذار/مارس الماضي.

تحديث 13:23 ت.غ

قال بيان صادر عن الرئاسة المصرية الجمعة إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيتوجه إلى السعودية الأحد لعقد قمة مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، في مؤشر على تحسن العلاقات بين البلدين.

وأضاف البيان أن من المتوقع أن تتناول القمة "سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها مكافحة الإرهاب الذي بات يمثل تهديدا لأمن واستقرار الأمة العربية بل والمجتمع الدولي بأكمله".

وتأتي زيارة السيسي للرياض تلبية لدعوة من الملك سلمان وجهها له أثناء لقاء عقد بينهما على هامش القمة العربية التي عقدت في البحر الميت بالأردن أواخر آذار/مارس الماضي.

وشهدت العلاقات بين البلدين حالة من الفتور لأسباب رجح مراقبون أنها ناجمة عن اختلاف مواقفهما بشأن الصراع في كل من سورية واليمن وعقبات قانونية وقضائية أمام تنفيذ اتفاقية بين البلدين تنقل تبعية جزيرتين في البحر الأحمر إلى السعودية.

وفي مؤشر آخر على تحسن العلاقات بين البلدين، أعلنت مصر الشهر الماضي استئناف شحنات منتجات بترولية كانت السعودية وافقت عام 2016 على إمدادها بها لمدة خمس سنوات، لكنها أوقفتها في أوائل تشرين الأول/أكتوبر.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG