Accessibility links

'ملكة جمال المجتمع'.. مصريات يتنافسن في الصعيد


صورة مركبة لبعض المتسابقات

تتنافس ست مصريات في محافظة المنيا على لقب "ملكة جمال المجتمع"، وتهدف هذه المسابقة حسب المنظمين إلى "تغيير نظرة المجتمع للمرأة على أنها جسد فقط وإنما هي عقل وفكر"، وفق ما نقلت صحيفة اليوم السابع المصرية.

وتروم هذه المسابقة أيضا إلى إثارة الانتباه إلى ظروف وأحلام النساء في منطقة الصعيد المصرية وتغيير بعض الصورة النمطية الملتصقة بهن، إذ تشارك المتنافسات في المسابقة بمشاريع تنموية تتوخى النهوض بوضع النساء هناك.

وعرفت مسابقة "ملكة جمال المجتمع" مشاركة 130 مشاركة، وصلت ست منهن فقط إلى الدور النهائي، وينتظر السكان في المينا معرفة الفائزة الأربعاء.

وأضافت يومية اليوم السابع أن المشاركات في المسابقة قدمن "مشاريع تحمل فكرا مختلفا وجديدا على الصعيد، سواء كان من خلال مشروع الملابس أو الأعمال الحرفية أو ملابس المحجبات وغيرها".

وقال محمد سيد أحد اعضاء الفريق المنظم للمسابقة إن الهدف منها ليس اختيار "ملكة جمال"، بل الهدف هو إبراز قدرات النساء في منطقة الصعيد.

وأوضح في مقطع فيديو نشره على موقع فيسبوك أن "أفكار المشاركات في المسابقة لا شك أنها ستكون مفيدة للمجتمع لأنه لا علاقة لها بالجمال وليس هناك قيود تفرض على المشاركات كطريقة اللباس مثلا".

وينتمي جل أعضاء لجنة التحكيم للصعيد، ما يعني أنها مسابقة تحترم خصوصية المنطقة، حسب نفس المتحدث.

"المسابقة فتحت أمام السيدات البالغات من العمر 18 عاما إلى 35 عاما، اللواتي لهن قدر كبير من الثقافة التي ستأهلهن لقيادة مبادرة من شأنها مساعدة الناس" مؤكدا أن المسابقة تحترم "القيم الصعيدية".

المصدر: وسائل إعلام مصرية/شبكات التواصل الاجتماعي

XS
SM
MD
LG