Accessibility links

زوجان مصريان 'في ورطة' بسبب الأزمة القطرية


مطار حمد الدولي

لم تكتمل فرحة سيدة مصرية عادت إلى القاهرة الأحد قادمة من قطر، إذ بعد وصولها إلى بلدها لقضاء فترة إجازة سمعت بخبر إعلان بلادها وثلاث دول خليجية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

السيدة تدعى خلود محمد استقرت في قطر منذ أشهر رفقة زوجها، وهي خائفة الآن من مصير أسرتها بعد حدوث هذه الأزمة الخليجية غير المسبوقة، وفق موقع مصراوي.

"أخاف الا أقدر على العودة إلى قطر، زوجي هناك"، تقول خلود للموقع.

وانضمت مصر إلى كل من السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى دول أخرى أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر الاثنين.

وفي قطر يعيش زوج خلود نفس الخوف والحيرة، "أنا متوتر جدا رغم أنهم قالوا إن المقيمين ليس لهم علاقة بموضوع المقاطعة"، يقول إيهاب محمد.

وحلت خلود بمصر لقضاء إجازتها وإجراء عملية جراحية والعودة بعدها إلى قطر، حيت أمضت بضعة شهور، كزائرة في انتظار استكمال أوراق إقامتها هناك.

المصدر: موقع مصراوي

XS
SM
MD
LG