Accessibility links

القضاء المصري يصدر أحكاما بسجن مئات من أعضاء الإخوان


خلال محاكمة أعضاء من الإخوان المسلمين - أرشيف

عاقبت محكمة جنايات القاهرة الاثنين مئات من قادة وأعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بالسجن بين خمس سنوات والمؤبد في قضية أحداث عنف وقعت في القاهرة في آب/أغسطس 2013.

وقال رئيس المحكمة شبيب الضمراني في جلسة النطق بالحكم إن العقوبات شملت السجن المؤبد حضوريا على 22 متهما وغيابيا على 21، والسجن المشدد 15 عاما على 17 متهما حضوريا، والسجن المشدد 10 سنوات لـ54 متهما حضوريا مع وضعهم تحت مراقبة الشرطة خمس سنوات، وعلى 13 بنفس العقوبة غيابيا.

وأضاف رئيس المحكمة أن 216 متهما عوقبوا حضوريا بالسجن المشدد خمس سنوات بينما عوقب 88 متهما غيابيا بالسجن 10 سنوات، كما عوقب حدثان بالسجن 10 سنوات غيابيا وعوقب ستة أحداث بالسجن خمس سنوات حضوريا.

وقضت المحكمة كذلك ببراءة 52 متهما من بينهم مصري أيرلندي وثلاث من شقيقاته، في القضية التي عرفت إعلاميا بـ"أحداث مسجد الفتح".

تحديث (16:40 تغ)

برأت محكمة جنايات مصرية الاثنين الشاب المصري الأيرلندي إبراهيم حلاوة بعد أربع سنوات أمضاها في السجن لاتهامه بالمشاركة في اشتباكات مع الشرطة في آب/أغسطس 2013، حسب مصدر قضائي.

وقال المصدر إن المحكمة برأت حلاوة الذي قبض عليه في القاهرة وكذلك شقيقاته الثلاث المتهمات في القضية، حيث أطلق سراحهن في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 وغادرن مصر إلى أيرلندا.

وقال رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار في بيان إنه "يرحب ترحيبا حارا بهذه النهاية لهذه القضية التي طال أمدها".

وتابع قوله: "الآن وقد تمت تبرئة إبراهيم من كل الاتهامات فإنني آمل بأن يتم إطلاق سراحه بأسرع وقت ممكن حتى يعود إلى بيته وأسرته"، مشيرا إلى أن الحكومة "ستسهل عودته في أقرب فرصة".

وسبق لرئيس الوزراء الأيرلندي مطالبة السلطات المصرية بإطلاق سراح حلاوة.

وكانت أحداث عنف اندلعت في منتصف آب/أغسطس 2013 في أرجاء متفرقة في البلاد عقب فض اعتصامين لأنصار حكومة الرئيس المصري السابق محمد مرسي والذي تم عزله في تموز/يوليو من نفس العام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG