Accessibility links

محامي جنينة لـ 'موقع الحرة': هذا ما حدث مع موكلي في التحقيقات


رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق في مصر هشام جنينة

قررت النيابة العسكرية بالقاهرة حبس الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة 15 يوما على ذمة التحقيق في اتهامات موجهة له على خلفية تصريحاته حول امتلاك المرشح الرئاسي السابق سامي عنان وثائق تدين مسؤولين كبار بالدولة.

وقال محامي جنينة إن التحقيقات مع موكله التي بدأت ظهر الثلاثاء بعد إلقاء القبض عليه أسفرت عن حسبه احتياطيا في الدعوى المرفوعة ضده من المدعي العسكري.

وأوضح لـ "موقع الحرة" أن موكله يواجه في تلك القضية "اتهامات بنشر أخبار كاذبة تسيء للدولة".

وكشف عن قرار آخر بحق موكله في دعوى مرفوعة من عنان، رئيس أركان الجيش السابق، وهو "كفالة بـ 15 ألف جنيه".

اقرأ أيضا: الأمن المصري يعتقل هشام جنينة

وكان المتحدث باسم الجيش المصري تامر الرفاعي قد قال الاثنين إن تصريحات جنينة حول امتلاك رئيس أركان الجيش الأسبق عنان وثائق ضد مسؤولين بالدولة، تشكل "جرائم".

وهدد جنينة في تصريحات الأحد بنشر تلك الوثائق في حال تعرضت حياة عنان للخطر.

ومن جانبه نفى ناصر أمين، محامي عنان، الاثنين صحة تصريحات جنينة حول امتلاك رئيس الأركان الأسبق تلك الوثائق وقال إنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد "كل من أدلى أو يدلي بتصريحات صحافية أو إعلامية ينسب فيها أية أقوال أو أفعال للفريق سامي عنان".

وتعرض جنينة لاعتداء بالضرب نهاية كانون الثاني/يناير الماضي، قالت عنه السلطات المصرية إنه "لم يكن به أي قصد جنائي".

واعتقلت السلطات المصرية عنان بعد أن أتهمه الجيش بالترشح لانتخابات الرئاسة من دون الحصول على إذن من القوات المسلحة.

XS
SM
MD
LG