Accessibility links

أقارب شكلوا خلية.. اعترافات المتهمين بتفجير كنائس مصر


لقطة من كاميرا كنيسة مارجرجس قبل لحظات من التفجير_أرشيف

نشرت وسائل إعلام مصرية قسما من اعترافات المتهمين بحوادث تفجيرات الكنيسة البطرسية بالقاهرة، والمرقسية بالإسكندرية، ومارجرجس بمحافظة الغربية.

وبلغ عدد المتهمين بالقضية 48 شخصا، بينهم 31 متهما محبوسا و17 هاربا.

أقارب بدرجات متفاوتة

وكشفت التحقيقات أن 18 متهما من أعضاء الخليتين المنفذتين للتفجيرات هم أقارب بدرجات متفاوتة، وأن المتهم عمرو سعد، أحد قياديي تنظيم الدولة الإسلامية داعش استقطب عددا من أقاربه بينهم شقيقه عمر، وزوج أخته محمود مبارك منفذ عملية الكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

وأوضحت أن عبدالرحيم حسن عضو داعش زوج شقيقة المتهم وليد أبو المجد، أحد منفذي حادث الكنيسة البطرسية.

وتبين أيضا أن القيادي بداعش مهاب مصطفى حاول تجنيد شقيقه، لكنه لم يستجب له واعترف عليه في التحقيقات، وأقر أمام جهات التحقيق بما دار بينهما أثناء عرض شقيقه عليه الانضمام للتنظيم.

وذكرت التحقيقات أن المتهم سلامة وهب الله هو ابن عم القيادي بالتنظيم عمرو سعد، وأن المتهم رفاعي على أحمد محمد استقطب شقيقه البالغ من العمر 17 عاما، والمتهم رامي محمد عبدالحميد، ضم للتنظيم زوجته علا حسين محمد.

هجوم الكنيسة البطرسية

واعترف المتهم رامي عبدالحميد في إقرار بخط يده أمام جهات التحقيق، أن محمود محمد مصطفى منفذ حادث الكنيسة البطرسية بالعباسية هو عنصر بتنظيم داعش بسيناء.

وأضاف أنه تعرف عليه عن طريق المتهم حسين عامر، الذي عرفه من خلال المتهم مهاب مصطفى قاسم، وحضر إليه لاستضافته في شقته وأخبره بأن اسمه محمد وبعد ذلك تواصل معه على برنامج «تليغرام» أثناء وجوده بالشقة. وقالت التحقيقات إن منفذ الهجوم أقام بالشقة ستة أيام حتى صباح 11 من كانون أول/ ديسمبر 2016 يوم تنفيذ الهجوم.

وفي ذلك اليوم وحسب اعترافات رامي عبد الحميد فإن منفذ الهجوم أرسل له رسالة قال فيها "شكرا على حسن الاستضافة وألقاك في الجنة".

وقال المتهم إنه سمع أثناء وجوده في مقر عمله بوقوع تفجير بالكنيسة البطرسية بالعباسية.

تدريبات لمهاجمة الكنائس

ووفقا لما نشرته صحف مصرية من اعترافات فإن المتهم وليد أبو المجد عبدالله عبدالعزيز اعترف بانضمامه لتنظيم داعش، وقيامه بنقل أسلحة ومفرقعات وتنفيذ مهمات وتقديم معلومات ومواد بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم.

واعترف بتلقيه تدريبات لمهاجمة الكنيسة البطرسية بالعباسية وتفجيرها وقتل مرتاديها.

وقال إن المتهم عبدالرحيم فتح الله عبدالرحيم، زوج شقيقته، أطلعه على إصدارات لداعش فاعتنق أفكارها.

وبين أنهما سافرا في شباط/ فبراير 2016 لشمال سيناء للانضمام إلى جماعة "أنصار بيت المقدس" التابعة لداعش، ولفشلهما في الوصول لأحد أعضائها عزم على السفر إلى سورية عبر السعودية، بعد أدائه فريضة الحج، والالتحاق بالتنظيم هناك.

الاستيلاء على أموال

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم عمرو سعد عباس تتبع تحركات سيارات نقل الأموال التابعة لشركة طيبة بقنا، لعمله بالشركة، ومعرفته بطبيعة وكيفية تأمينها، وذلك تمهيدا للاستيلاء على ما بها من أموال لتمويل داعش.

المصدر: صحيفة الأهرام/ صحيفة المصري اليوم

XS
SM
MD
LG