Accessibility links

الجنيه المصري يتراجع أمام الدولار الأميركي


الجنيه المصري والدولار

تراجع الجنيه المصري بنحو 20 قرشا أمام الدولار الأميركي على مدار الأسبوعين الماضيين ليصل الأحد إلى ما بين 17.83 و17.98 جنيها للبيع في أكبر انخفاض للعملة خلال نحو أربعة أشهر.

وأرجع محللون هبوط الجنيه خلال الأسبوعين الماضيين بعد أشهر من الاستقرار النسبي إلى عمليات جني أرباح وتسوية المراكز المالية للمستثمرين الأجانب قبل موسم أعياد الميلاد ونهاية العام.

كان الجنيه هوى بشكل حاد بعد تحرير سعر الصرف في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 ليصل إلى نحو 19 جنيها للدولار قبل أن يبدأ في أواخر كانون الثاني/يناير استعادة بعض عافيته ليصل في شباط/ فبراير إلى نحو 15.67 جنيها للدولار في بعض البنوك.

واستقر الجنيه عند مستويات بين 18.05 و18.15 في آذار/ مارس ليهبط إلى نحو 17.70 جنيها في أول آب/ أغسطس ويستقر عند هذا المستوى لفترة طويلة قبل أن يعاود التراجع خلال الأسبوعين الماضيين.

وساهم قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف العملة المحلية، والذي نتج عنه فقدان الجنيه لنصف قيمته، في إنعاش التدفقات الأجنبية على السندات وأذون الخزانة الحكومية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG