Accessibility links

في هذا البلد.. ثروة أربعة تفوق ما يملكه ملايين الفقراء


باحثون عن فرص عمل في إندونيسيا

في هذا البلد ينعم أربعة أثرياء من أصل 255 مليون نسمة بأكثر مما يملكه 100 مليون فقيرا.

هذا ما خلص إليه تقرير أصدرته منظمة أوكسفام البريطانية الخميس عن إندونيسيا التي تحتل المرتبة السادسة في عدم المساواة عالميا والتي ارتفع فيها عدد الأثرياء من واحد عام 2002 إلى 20 عام 2016.

ويتحكم أربعة من أثرياء البلاد أبرزهم الأخوة بودي وميشيل هارتونو أحد أكبر تجار التبغ، بثروات تقدر بـ25 مليار دولار، وهو ما يساوي ممتلكات 40 في المئة من سكان أندونيسيا.

وبالرغم من النمو الاقتصادي الذي شهدته البلاد منذ عام 2000 بنسبة خمسة في المئة، والذي وضع البلاد على قائمة دول العالم التي تشهد انتعاشا اقتصاديا سريعا، فإن الثروة الناتجة لم توزع بشكل عادل على مواطني هذا البلد الآسيوي وخاصة النساء منهم.

وقد تكون البلاد قد سجلت انخفاضا في عدد من يعيشون في فقر مدقع حسب ما تقول المنظمة، إلا أن الملايين من الفقراء لم يستفيدوا من الازدهار الذي حققته بلادهم.

وفيما يتمتع الأثرياء بأغلب فوائد هذا النمو، يراوح معدل انخفاض الفقر مكانه تقريبا، حيث يعيش حوالي 93 مليون إندونيسيا في فقر بدخل يومي يتراوح بين ثلاثة و10 دولارات، حسب تقرير البنك الدولي.

وبإمكان أحد هؤلاء الأثرياء أن يجني من فوائد ثروته بشكل يومي أكثر مما ينفقه أحد المواطنين الأكثر فقرا في البلاد على احتياجاتهم الشخصية لمدة عام كامل.

المصدر: منظمة أوكسفام البريطانية

XS
SM
MD
LG