Accessibility links

ترامب وماكرون يدينان فظائع الغوطة


مدنيون يفرون من إحدى المناطق التي تعرضت للقصف في الغوطة الشرقية في الثامن من فبراير 2018

دان الرئيس دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إمانويل ماكرون السبت بشدة النظام السوري وداعميه روسيا وإيران بسبب الفظائع التي ارتكبها في الغوطة الشرقية القريبة من دمشق.

وتأتي الإدانة في وقت قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد القتلى في المنطقة ارتفع منذ بدء الحملة العسكرية في 18 شباط/فبراير إلى أكثر من 975 مدنيا بينهم 200 طفل فضلا عن إصابة أكثر من 4300 بجروح.

وقد تمكن الجيش النظامي السوري السبت من عزل مدينة دوما عن باقي الغوطة الشرقية إثر تقدم جديد أدى إلى تقسيم المنطقة المحاصرة إلى ثلاثة أجزاء ما يضيق الخناق أكثر على المدنيين والفصائل المعارضة.

وأفاد بيان للبيت الأبيض بأن موقف ترامب وماكرون جاء خلال اتصال هاتفي شدد خلاله الرئيس الأميركي على أن قراره فرض رسوم جمركية على واردات الفولاذ والألمنيوم كان ضروريا لحماية الأمن القومي الأميركي.

وأبلغ ترامب ماكرون نيته لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون من أجل ضمان نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

XS
SM
MD
LG