Accessibility links

عشرات القتلى في زلزال قوي ضرب سومطرة


البحث عن ناجين محتملين تحت الأنقاض بسبب زلزال إندونيسيا

لقي 97 شخصا على الأقل مصرعهم في زلزال قوي ضرب إقليم آتشيه غرب إندونيسيا الأربعاء.

وأدى الزلزال الذي كان بقوة 6.5 درجات إلى انهيار مساجد ومحلات تجارية في مدينة مورودو الصغيرة، وسط هلع شديد بين السكان الذين حاولوا الفرار إلى الشوارع.

وقال الجيش الإندونيسي إن عدد القتلى قد يرتفع، فيما أعلنت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية أن فرق الإنقاذ بدأت عملية البحث عن عشرات فقدوا تحت الأنقاض.

وضرب زلزال بقوة 6.5 درجات غرب سومطرة في حزيران/يونيو الماضي، ما أدى إلى تدمير عشرات المباني وإصابة ثمانية أشخاص بجروح.

وتقع إندونيسيا على "حزام النار" في المحيط الهادئ، وهو سلسلة من البراكين المحاذية للمحيط، على امتداد خط التصدعات الزلزالية وحدود الصفائح التكتونية.

وكان إقليم آتشيه، الواقع على الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة، قد دمر بالكامل عام 2004 جراء زلزال وقع تحت البحر وتسبب بتسونامي هائل، ما أسفر حينها عن مقتل أكثر من 170 ألف شخص في إندونيسيا وعشرات الآلاف غيرهم في بلدان تطل على المحيط الهندي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG