Accessibility links

باحثون: فهم لغة الدلافين أصبح ممكنا


يحاول الفريق العلمي كيف تتواصل الدلافين

يبحث فريق من الخبراء في مجال تكنولوجيا اللغات دراسة وتحليل لغة الدلافين لفك الغموض عنها.

وبدأ التعاون بين المؤسسة السويدية "Gavagai AB"، التابعة للمعهد السويدي لعلوم الحاسوب والمعهد الملكي السويدي للتكنولوجيا في الآونة الأخيرة بهدف الوصول إلى ما يدور في دماغ هذه الحيوانات الذكية.

وستسخر المؤسسة خبرتها الطويلة في دراسة وتحليل اللغات، إذ سبق وأن قامت بتحليل 40 لغة بشرية باستخدام وسائل تكنولوجية متقدمة ستستخدمها في تحليل لغة الدلافين.

ويهدف التعاون القائم بينها وبين شريكها السويدي إلى رصد حركة الدلافين في محمية طبيعية باستخدام تكنولوجيا الذكاء الصناعي بغرض فك وتحليل الأصوات التي يصدرها هذا النوع من الأسماك.

وإذا نجحت التقنية المذكورة سيكون بمقدور الفريق العلمي وضع قاموس خاص باللغة التي يستخدمها الدلافين في التواصل بينهم، وفق ما ذكر موقع المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقال جوسي كارلغرين أحد الأستاذة المشاركين في الدراسة في تصريح خص به موقع بلومبرغ، إن الفريق يطمح من خلال هذا العمل إلى التقرب أكثر من عالم الدلافين.

وأضاف "نتمنى أن تساعدنا تكنولوجيا الذكاء الصناعي في فهم هذه الكائنات".

وأكد كارلغرين أن لغة هذه الحيوانات معقدة، وأوضح "نعرف جيدا أن للدلافين نظام تواصل معقد، ولكننا لا نعرف مضامين الرسائل التي يتبادلونها".

وستمكن الدراسة أيضا من توفير بيانات الدلافين ومواقع تحركاتها، وقال الموقع إن المراكز الناشطة في مجال حمايتها ستستفيد منها.

المصدر: الموقع الرسمي للمنتدى الاقتصادي العالمي

XS
SM
MD
LG