Accessibility links

مبادرة حكومية لمواجهة الجرائم العنيفة


وزير العدل جيف سيشنز

كشفت وزارة العدل عن مبادرة جديدة لمواجهة الجرائم العنيفة، تتضمن اتفاقا مع 12 مدينة أميركية لمدها بمزيد من الموارد الفدرالية.

وتهدف المبادرة بصورة أساسية إلى تخفيض جرائم السلاح وتهريب المخدرات وعنف العصابات. وسيعمل برنامج "الشراكة الوطنية للسلامة العامة" على مساعدة المدعين وأجهزة إنفاذ القانون عبر توفير "فرق تشخيص" لتقييم العوامل المؤدية للجرائم العنيفة على المستوى المحلي.

واستندت المبادرة إلى النتائج المستخلصة من برنامج تجريبي طبقته الإدارة السابقة.

وقال وزير العدل جيف سيشنز إن هذه الإجراءات تأتي في إطار التزام الوزارة والإدارة بتنفيذ وعود الرئيس دونالد ترامب بـ"جعل أميركا آمنة مرة أخرى".

والمدن التي ستتلقى مزيدا من الموارد الفدرالية هي برمنغهام (ألاباما)، إنديانابولس (إنديانا)، ممفيس وجاكسون (تينيسي)، توليدو وسينسناتي (أوهايو)، باتون روج (لويزيانا)، بافلو (نيويورك)، هيوستن (تكساس)، كنساس سيتي (ميزوري)، لانسنغ (ميشيغن)، وسبرنغفيلد (إلينوي).

وذكرت وزارة العدل أن المدن المعنية لم يتم اختيارها بطريقة عشوائية، وإنما بناء على "تدابير كمية ونوعية" بالتشاور مع الأجهزة الشريكة في إنفاذ القانون.

وتوقع سيشنز أن تضاف مدن أخرى للبرنامج العام الجاري.

XS
SM
MD
LG