Accessibility links

وزارة العدل: لا يوجد ما يثبت تنصت الإدارة السابقة على برج ترامب


شعار وزارة العدل الأميركية

قالت وزارة العدل في وثيقة قضائية قدمتها الجمعة إنه لا يوجد أي دليل على إصدار الرئيس السابق باراك أوباما أمرا بالتنصت على برج ترامب بمدينة نيويورك، خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016، وذلك وفق ما نقلته وسائل إعلام أميركية السبت.

وذكرت الوزارة أن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI وشعبة الأمن القومي التابعة لوزارة العدل "لم يجدا أية سجلات تتعلق بعمليات تنصت كالتي وصفها ترامب على تويتر في الرابع من آذار/ مارس 2017".

وقدمت الوزارة الوثيقة المذكورة إلى محكمة فدرالية في العاصمة واشنطن، استجابة لطلب قدمته منظمة American Oversight في دعوى قضائية رفعتها بموجب قانون حرية المعلومات.

وكان ترامب قد اتهم في سلسلة تغريدات على تويتر في آذار/ مارس الرئيس السابق بالتنصت على اتصالات هاتفية لحملته الانتخابية. ونفى المتحدث باسم أوباما كيفن لويس الاتهامات.

وطلب ترامب حينها من الكونغرس إجراء تحقيق في احتمال إساءة استخدام إدارة سلفه لصلاحياتها التنفيذية خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016.

وفي جلسة استماع بالكونغرس، قال المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي إنه لا يمتلك دليلا يدعم اتهامات التنصت.

XS
SM
MD
LG