Accessibility links

تحقيقات حول سرقة بيانات شخصية لـ143 مليون أميركي


موقع شركة إكويفاكس

أعلن المدعي العام لولاية نيويورك إريك شنايدرمان الجمعة فتح تحقيق رسمي في اختراق شركة إكويفاكس، وهي واحدة من بين أكبر ثلاث شركات أميركية متخصصة في تقديم التقارير الائتمانية للمستهلكين.

وأوضح موقع المدعي العام أنه أصدر تنويها للمستهلكين بشأن عملية الاختراق التي طالت حسابات حوالي 143 مليون شخص في الولايات المتحدة.

وأرسل المدعي العام خطابا إلى الشركة الرائدة في التحقق من السجلات الائتمانية للأفراد يطلب منها معلومات إضافية حول عملية الاختراق.

واتخذت المدعية العامة لولاية إلينوي ليزا ماديغان خطوة مماثلة وفتحت تحقيقا رسميا، ودعت سكان الولاية إلى الحذر.

وأوردت صحيفة نيويورك تايمز أن أسهم الشركة انخفضت بنسبة 14 في المئة يوم الجمعة بعد إعلان الشركة الخميس عن اختراق أنظمتها.

وكانت الشركة قد ذكرت أن عملية الاختراق تمت في الفترة الواقعة بين أيار/ مايو إلى تموز/ يوليو الماضيين، مشيرة إلى أن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى أسماء المستخدمين وأرقام الضمان الاجتماعي الخاصة بهم وغيرها من البيانات الشخصية.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG