Accessibility links

مجلس النواب يقر إلغاء قانون لحماية الخصوصية على الإنترنت


مبنى الكونغرس

صوت مجلس النواب الثلاثاء لصالح قانون يلغي قواعد تنظيمية لحماية الخصوصية على شبكة الإنترنت كانت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما قد اعتمدتها، قبل انتهاء ولايته ببضعة أشهر.

وكانت تلك الإجراءات التنظيمية ستلزم شركات الإنترنت بطلب موافقة عملائها قبل بيع بياناتهم لشركات أخرى.

ووافق 215 عضوا من مجلس النواب على إلغاء قواعد حماية الخصوصية، مقابل رفض 205 أعضاء، ليتم إرسال التشريع إلى الرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليه وإدخاله حيز التنفيذ.

وكان مجلس الشيوخ قد صوت الخميس الماضي لصالح إلغاء هذه القواعد بموافقة 50 عضوا مقابل رفض 48.

وقالت زعيمة الأقلية الديموقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي إن الشعب الأميركي لا يوافق على جهود الجمهوريين في بيع معلومات تصفحهم لشبكة الإنترنت دون إذنهم، محذرة من أن شركات خدمات الإنترنت على علم بمعلومات شديدة الخصوصية للأفراد.

ويرى معارضون جمهوريون لقوانين حماية الخصوصية أن هذه القوانين تزيد من التكاليف وتعيق التطور في مجال الإنترنت، ويدعون إلى عدم فرض قواعد تنظيمية لشبكة الإنترنت من قبل هيئة الاتصالات الفيدرالية، إضافة إلى تحقيق المساواة في مجال التسويق بين مزودي خدمات الإنترنت مثل Verizon وComcast وشركات الإنترنت العملاقة مثل غوغل وفيسبوك، والتي تحكمها قواعد تنظيمية أخرى.

XS
SM
MD
LG