Accessibility links

كلينتون وبوش يتذكران سنوات الرئاسة


جورج بوش الابن وبيل كلينتون

تحدث الرئيسان الأسبقان بيل كلينتون وجورج بوش الابن عن أمور عدة تتعلق بمرحلتي وجودهما في البيت الأبيض وما بعدهما، إضافة إلى صداقتهما الوطيدة، وذلك في "مؤتمر الأكاديميين للقيادة الرئاسية" بمدينة دالاس في ولاية تكساس مساء الخميس.

وعن الحياة التي عاشها في البيت الأبيض، قال كلينتون إنه لو خير، لن يستبدل فترتيه الرئاسيتين بوقت أطول يقضيه كمواطن ممارسا حياته بطريقة طبيعية.

وعلل ذلك بقوله "عندما تكون رئيسا فإنك تؤثر على العديد من الأشخاص، بينما تحتاج إلى وقت أطول بعد ترك الرئاسة لإحداث نفس التأثير".

وأضاف أنه بعد خروجه من البيت الأبيض عام 2000، أدرك أنه مدين لبلاده التي أعطته شيئا "لا يقدر بثمن".

أما جورج بوش الابن، فقال مازحا إن "أحدا لم يجلب له القهوة عند استيقاظه" بعد مغادرة البيت الأبيض. كما ذكر أنه توجه لهواية الرسم بسبب شعوره بالملل.

ولاحظ كلينتون أن الموسيقى "لم تعد تعزف" عند ظهوره بالأماكن العامة، على عكس ما كان معمولا به في السابق.

وعلى الرغم من فوز كلينتون على جورج بوش الأب في انتخابات عام 1992، قال الابن "ارتقى والدي فوق الخصومة السياسية وأظهر شخصية قوية".

وقال بوش الابن إنه استمتع بوقته في البيت الأبيض، مضيفا أنه تعرف على العديد من العاملين هناك وكان يزورهم في منازلهم.

وتطرق إلى أن أكثر ما يميز الولايات المتحدة هو عمل الأشخاص سويا لمساعدة واحتواء الآخرين بغض النظر عن الدور الذي تلعبه حكومتهم.

وبسؤاله عن صداقته مع الرئيس الديموقراطي الأسبق، أجاب الجمهوري "هو أخي الذي لم تلده أمي".

XS
SM
MD
LG