Accessibility links

كبار رجال الدين في الشرق الأوسط يرفضون ربط الإسلام بالإرهاب


جانب من مؤتمر في القاهرة ضم كبار رجال الدين المسلمين والمسيحيين

طالب كبار رجال الدين المسلمين والمسيحيين في الشرق الأوسط، في بيان نشر الأربعاء إثر لقائهم في القاهرة، بالكف عن ربط الإسلام بالإرهاب.

وتم عقد هذا المؤتمر الذي نظمه الأزهر واستمر يومين، في وقت فر عشرات السكان المسيحيين من شمال سيناء إثر سلسلة هجمات دموية شنها تنظيم داعش.

وفي ختام المؤتمر، طالب شيخ الأزهر أحمد الطيب بعدم ربط الإسلام بالإرهاب.

وطلب "من الذين يربطون الإسلام وديانات أخرى بالإرهاب، بالكف عن ذلك فورا".

واعتبر أن "محاكمة الإسلام انطلاقا من تصرفات البعض يفتح الباب لوصف الأديان كلها بصفة الإرهاب".

وبالإضافة إلى المسؤولين الدينيين المصريين، شارك في المؤتمر البطريرك اللبناني الماروني بشارة الراعي وممثلين عن الكنائس البريطانية والأميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG