Accessibility links

أبناء المهاجرين يمثلون نحو ثلث أطفال أميركا


مهاجرون خلال مراسم أداء قسم الجنسية الأميركية

تعرف الولايات المتحدة بأنها "أمة المهاجرين" لأن الملايين يتدفقون عليها من كل أنحاء العالم ويختارونها وطنا جديدا لهم. ولكن هل تعكس الأرقام القصة ذاتها؟

كشفت دراسة لمعهد سياسة الهجرة في العاصمة واشنطن أن أحد أبوي حوالي 18 مليون أميركي دون 18 عاما، على الأقل من المهاجرين.

وتشير الدراسة إلى أن أعداد أطفال المهاجرين يزداد باضطراد على مدار العقدين الأخيرين، إذ وصلت نسبتهم إلى حوالي 26 في المئة من الأطفال الأميركيين في 2015.

وقد يؤثر هؤلاء على المستقبل السياسي للولايات المتحدة، إذ ولد 15.8 مليونا منهم (88 في المئة) في الولايات المتحدة.

وفي 2015 بلغ عدد المهاجرين في البلاد أكثر من 43.3 مليونا، أي 13.5 في المئة من إجمالي الأميركيين في البلاد، وفقا لمكتب الإحصاء السكاني.

وبحسب التعداد السكاني لعام 2016 فإن عدد المهاجرين وأطفالهم الذين ولدوا في الولايات المتحدة وصل إلى حوالي 84.3 مليونا أو 27 في المئة من سكان البلاد.

ويمثّل تحسين أوضاع أطفال المهاجرين تحديا للحكومة الأميركية، لتشكيلهم ثلث الأطفال الأميركيين الذين يعيشون في عائلات فقيرة والبالغ عددهم 29.4 مليونا، وفقا لإحصائيات معهد سياسة الهجرة.

XS
SM
MD
LG