Accessibility links

'أطفال المرسى'... أجساد صغيرة تواجه الموت بالمغرب


مريم بوزعشان

في الوقت الذي يقضي فيه الأطفال عطلتهم الصيفية متنقلين بين المخيمات الجبلية والشاطئية، يقضي "أطفال المرسى" بمدينة الصويرة، جنوب المغرب، أوقاتهم في انتظار رسو مراكب الصيد في ميناء المدينة لالتقاط بقايا سمك السردين العالقة بشباك الصيادين، بعد أن خلص هؤلاء الصالح منها وصففوه بعناية في الصناديق.

أعمارهم تتراوح بين 10 و14 سنة، وقد اعتادوا كطيور النورس المنتشرة في المدينة انتظار المراكب والبحث بإصرار عن سمكات شاردة يعملون على بيعها للفقراء على شكل رزم صغيرة، أو لعشاق الصيد بالقصبة الذين يستعملونها كطعم، مقابل دريهمات قليلة.

​ اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG