Accessibility links

دراسة جديدة عن 'مخاطر' الهواتف الخلوية


دراسة عن 'مخاطر' الهواتف الخلوية

ذكرت مسودة تقرير لباحثين أميركيين أن ذكور فئران تعرضت لمستويات عالية جدا من نوع الإشعاع نفسه الذي تصدره الهواتف الخلوية أصيبت بسرطان في الأنسجة المحيطة بقلوبها.

وقال التقرير المبدئي للبرنامج الوطني الأميركي لطب السموم، وهو جزء من المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية، إن إناث الفئران التي تعرضت بالطريقة نفسها للإشعاع لم تصب بالسرطان.

شاهد تقرير قناة "الحرة" عن الموضوع:

دراسة طبية أميركية تكشف إصابة ذكور الفئران دون الإناث بأورام جراء تعرضها لإشعاعات الهاتف الخليوي
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:01:44 0:00

وفي الدراسة المذكورة، أصيب حوالي ستة في المئة من ذكور الفئران التي تعرضت كل أجسامها لأعلى مستوى من إشعاع الهاتف الخلوي، لنوع نادر من السرطان في الأنسجة العصبية الموجودة قرب القلب، في حين لم تصب الحيوانات التي لم تتعرض للإشعاع بهذا السرطان.

وقال جون بوتشر، وهو عالم كبير في البرنامج الوطني الأميركي لطب السموم، إن نوع السرطان في الدراسة "مماثل للسرطان الذي لوحظ منذ بعض الوقت في بعض دراسات علم الأمراض في مستخدمي الهواتف الخلوية بكثرة".

ولفتت مسودة التقرير إلى أنه تم تعريض الفئران في الدراسة لمستويات أعلى من الإشعاع ولفترة أطول مما يتعرض له البشر.

لكن علماء البرنامج الوطني الأميركي لطب السموم وإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية أكدوا الجمعة أن هذه النتائج، ورغم أنها "مثيرة للاهتمام"، لكن لا يمكن استقراؤها على البشر.

وأشاروا إلى أن المقصود من الدراسات على الحيوانات اختبار أقصى درجات التعرض لأشعة الهاتف الخلوي، وذكروا أن الحدود الحالية للسلامة بشأن إشعاع هذه الهواتف توفر الحماية.

وقال الدكتور أوتيس براويلي، كبير المسؤولين الطبيين في جمعية السرطان الأميركية إن الدليل على وجود صلة بين الهواتف الخلوية والسرطان "ضعيف وحتى الآن لم نر خطرا كبيرا للإصابة بالسرطان في البشر".

المصدر: رويترز/ قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG