Accessibility links

رئيس كاتالونيا يوقّع "إعلان الاستقلال"


كارلس بودغمون

وقّع رئيس إقليم كاتالونيا كارليس بودغمون ونواب الأكثرية في برلمان الإقليم مساء الثلاثاء "إعلان الاستقلال" عن مدريد لكنهم علقوا تنفيذه في بادرة لإجراء "حوار" مع الحكومة الإسبانية، حسبما أعلن متحدث في حكومة الإقليم لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث إن إعلان الاستقلال ينص على "قيام الجمهورية الكاتالونية كدولة مستقلة وذات سيادة تحترم القانون والديموقراطية والمبادئ الاجتماعية"، مشيرا إلى أن "الرئيس علّقه (إعلان الاستقلال) داعيا إلى الحوار".

وقالت الوثيقة التي حملت عنوان "إعلان ممثلي كاتالونيا" إن "كاتالونيا تستعيد اليوم سيادتها الكاملة".

وأضاف "ندعو كل الدول والمنظمات الدولية للاعتراف بالجمهورية الكاتالونية بوصفها دولة مستقلة ذات سيادة. ندعو حكومة كاتالونيا لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة ليصبح إعلان الاستقلال هذا ممكنا وساريا تماما بالإضافة إلى الإجراءات المتضمنة في قانون الانتقال الذي يؤسس الجمهورية"، وفق ما ذكرت رويترز.

من جهتها أعلنت نائبة رئيس الوزراء الإسباني سورايا ساينز دي سانتا ماريا أن رئيس كاتالونيا كارليس بودغمون "لا يعرف أين هو، ولا إلى أين يسير" بتوقيعه الثلاثاء على "إعلان استقلال" الإقليم عن مدريد مع وقف التنفيذ.

وأفادت المسؤولة بأن الحكومة الإسبانية ستعقد اجتماعا طارئا الأربعاء في التاسعة صباحا (07,00 ت غ) لاتخاذ قرار ردا على ما قام به الكاتالونيون.

تحديث: 21:21 ت.غ

اقترح رئيس إقليم كاتالونيا كارلس بودغمون الثلاثاء تعليق إعلان استقلال الإقليم عقب استفتاء شعبي للانفصال عن إسبانيا.

وقال بودغمون أمام برلمان كاتالونيا إنه يقترح تعليق إعلان الاستقلال ليفسح مجالا للحوار مع حكومة مدريد "في الأسابيع المقبلة".

وأضاف الزعيم الكاتالوني "أنا أقبل تفويض الشعب لكي تصبح كاتالونيا جمهورية مستقلة".

وندد بودغمون برفض الحكومة الإسبانية التفاوض حول الاستفتاء ونتائجه.

وكانت حكومة كاتالونيا أشارت في وقت سابق الثلاثاء إلى وجود "اتصالات بهدف حصول وساطة دولية" مع حكومة إسبانيا وهو ما نفته مدريد.

XS
SM
MD
LG