Accessibility links

شاب يعيد قميصا إلى متجر بعد 17 عاما من شرائه


متجر كاب

تحاول المحلات التجارية إرضاء الزبائن من خلال توفير خدمات ما بعد البيع، كتوصيل المنتوج إلى المنزل أو تقديم ضمانات بأن المنتوج سيحافظ على جودته حتى بعد مرور أشهر أو سنوات على شرائه.

ومن المحلات التجارية من يسمح باستبدال أو إرجاع أو استرداد المال الذي انفقه الزبون على شراء منتوج معين، وتحدد بعض متاجر الملابس فترة زمنية يمكن فيها للزبون الاستفادة من هذه الخدمة، غير أن أحد المراهقين تمكن من خداع أحد المحلات التجارية بطريقة ماكرة، لم يستسغها مدير المتجر.

المراهق الذي لم يشر موقع "ريديت" إلى اسمه، واكتفى بنشر صورة قميص أرفقه مدير متجر "كاب" بنص قال فيه:

" من وافق على إرجاع هذا القميص؟ هذا القميص بيع في صيف 2000، ومر على ذلك 17 عاما".

إعلان مدير المحل
إعلان مدير المحل

وتظهر صورة القميص الذي أعاده الزبون إلى المحل في حلة تبدو جيدة، علامة المحل التجارية، والبطاقة التي تظهر سعره، المقدر حينها بـ 24 دولارا ونصف الدولار.

وأثارت تدوينة مدير المتجر على الموقع المذكور الكثير من النقاش، إذ أشاد البعض بدهاء الزبون، فيما استغرب آخرون تدوينة مدير المحل، لكونه لا يعرف من قام من موظفيه بقبول القميص، وبإرجاع ثمنه إلى الزبون.

المصدر: موقع ريديت

XS
SM
MD
LG