Accessibility links

في يومه العالمي.. هذه طرق للوقاية من السرطان


اليوم العالمي للسرطان 2017

تسعى منظمة الصحة العالمية إلى تحسين فرص نجاة مرضى السرطان من خلال ضمان أن تركز الأجهزة الصحية على تشخيص المرض وعلاجه في مراحله المبكرة.

وأوردت المنظمة طرقا للحد من خطر السرطان لمناسبة اليوم العالمي لهذا المرض، والذي يحل في الرابع من شباط/ فبراير من كل عام.

ونصحت المنظمة باتباع أساليب لتجنب المرض، وشملت عدم التدخين وعدم استخدام أي شكل من أشكال التبغ، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي، والحد من تناول الكحول، وتجنب أشعة الشمس واستخدام واق للشمس.

التشخيص المبكر ينقذ الأرواح

يقول الدكتور إتيين كروغ مدير إدارة التدبير العلاجي للأمراض غير السارية والوقاية من العجز والعنف والإصابات، إن "تشخيص السرطان في مراحل متأخرة والعجز عن توفير علاج منه يحكمان على مصير العديد من الناس بمعاناة لا داعي لها وبالموت المبكر".

وأضاف أن التشخيص المبكر للسرطان وعلاجه السريع خاصة سرطانات الثدي والقولون والمستقيم سيؤدي لنجاة المزيد من الناس من المرض وخفض تكاليف العلاج.

وذكرت منظمة الصحة العالمية في تقريرها حول السرطان أن الكشف المبكر عن هذا المرض الخبيث يؤدي إلى تقليل الآثار المالية المترتبة عليه بشكل كبير، إذ لا تكون تكاليف علاجه في مراحله الأولى أقل بكثير من مراحله الأخرى فحسب، بل تمكن الناس أيضا من مواصلة عملهم وإعالة أسرهم، إن هم استطاعوا الحصول على علاج فعال منه في الوقت المناسب.

8.8 مليون وفاة سنويا

وأشار التقرير إلى أن السرطان مسؤول عن واحدة من كل ست حالات وفاة على مستوى العالم. وأضاف أن في عام 2010 قدرت تكلفة الرعاية الصحية وخسارة الإنتاجية مجتمعتين في العام بنحو 1.16 تريليون دولار أميركي.

ويصاب أكثر من 14 مليون شخص بالسرطان سنويا ويتوقع أن يصل هذا الرقم إلى أكثر من 21 مليونا بحلول عام 2030. ويتسبب المرض في وفاة نحو 8.8 مليون شخص سنويا.

وسلمت المنظمة بأن التحديات أكبر في الدول الفقيرة حيث الإمكانات اللازمة للتشخيص مثل الأشعة والمعامل نادرة.

ودعت المنظمة تلك الدول إلى أن تعطي أولوية "لخدمات تشخيص وعلاج السرطان الأساسية عالية التأثير ومنخفضة التكلفة".

وقالت إن من المهم خفض عدد الحالات التي يضطر فيها المرضى لتحمل تكلفة العلاج وهو ما يمنع كثيرين من طلب المساعدة.

وفي خطوة تضامنية، طغى اللون الزهري على ملعب في جوهانسبرج. مع الإشارة إلى أن هذا اللون يعبر بشكل عام عن التضامن مع النساء المصابات بسرطان الثدي:

وهنا نصائح بتجنب عدد من الأمور لتفادي الإصابة بالسرطان:

المصدر: منظمة الصحة العالمية/ وكالات

XS
SM
MD
LG