Accessibility links

دراسة: القلق يؤدي إلى الإصابة بالسرطان


شابة مريضة بالسرطان

توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب أو القلق ربما هم أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان.

وتناولت الدراسة التي نشرت الخميس أكثر من 160 ألف شخص بالغ في بريطانيا وويلز، وأظهرت أن من يعانون من ضيق نفسي أكثر عرضة للوفاة بأمراض سرطان الدم والبروستات والجهاز الهضمي (القولون والبنكرياس والمريء).

وأوضح الباحثون أن هذه النتائج تستند إلى ملاحظات إحصائية من دون التوصل إلى علاقة سببية مثبتة بين الحالة النفسية والإصابة بالسرطان. لكن هذه النتائج تضاف إلى عدة مؤشرات تتناول العلاقة بين الصحة النفسية والصحة الجسدية، وفق ما جاء في الدراسة المنشورة في مجلة "بريتش ميديكال جورنال".

وحلل معدو الدراسة، وهم باحثون في جامعة يونيفرسيتي كوليدج في لندن وجامعة إدنبره وجامعة سيدني، بيانات مستقاة من 16 دراسة سابقة تابعت الحالة الصحية للعينات على مدى 10 سنوات في المتوسط.

وتبين أن من بين 163 ألفا و363 شخصا فوق سن الـ16 لم يكونوا مصابين بالسرطان لدى البدء في الدراسات، قد توفي أربعة آلاف و353 شخصا منهم بهذا المرض خلال سنوات الدراسة.

وتحدثت دراسات سابقة عن علاقة الاكتئاب باضطراب الهرمونات ما يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون كورتيزول وبالتالي ضعف المناعة أمام السرطان.

ومن جهة أخرى، يقبل الأشخاص المصابون بالاكتئاب على شرب الكحول والتدخين والإفراط في الطعام المسبب للوزن الزائد، وهي ثلاثة عوامل مرتبطة بالإصابة بالأورام الخبيثة.

ولم يستبعد الباحثون أن تكون العلاقة بين السرطان والاكتئاب عكسية لدى البعض، أي أن يكون الاكتئاب ناجما عن أعراض الإصابة بالسرطان.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG