Accessibility links

لصوص سرقوا كميات من الأفوكادو بكاليفورنيا


فاكهة الأفوكادو

في أغرب عملية سرقة في الولايات المتحدة الأميركية، فشل ثلاثة أشخاص في سرقة ما وصفته الشرطة الأميركية بـ"أكبر عملية سرقة لفاكهة الأفوكادو"، وتصل قيمة المحجوزات من هذه الفاكهة لـ 300 ألف دولار أميركي.

وتمكنت شرطة كاليفورنيا من اعتقال الجناة الأربعاء وقالت إنهم أدينوا بارتكاب فعل السرقة. ويشتغل الثلاثة في واحدة من أكبر الشركات المتخصصة في توزيع هذه الفاكهة على مستوى العالم.

ولا تستبعد الشرطة أن يكون الجناة قاد اعتادوا على القيام بسرقة كميات من فاكهة الأفوكادو وبيعها في السوق السوداء، بحسب ما نقلت وسائل إعلام أميركية.

ويقول ستيف بيارنارد مدير الشركة إن صندوقا واحدا من هذه الفاكهة يصل سعره إلى 50 دولارا، ولكن السعر الذي يقترحه الجناة الثلاثة زهيد لا يتعدى 30 دولارا، "الناس يحبون هذه الفاكهة.. هذا النوع من المسروقات نأخذها على محمل الجد، إنها كمية كبيرة"، يوضح جون فرانشي في تصريح نقلته صحيفة "إل إي تايمز".

وتتراوح أعمار الثلاثة بين 30 و38 عاما. وتتميز فاكهة الأفوكادو التي يتم إنتاجها في كاليفورنيا والمناطق المجاوزة لها بجودة عالية في السوق الأميركية، وبلغت قيمة صادرات الولاية منها عام 2015 أكثر من 25 مليون دولار، حسب نفس الصحيفة.

وتلقى صاحب الشركة الكثير من الشكاوى من الزبائن، كما لاحظ المسؤولون عن قسم الإنتاج والتوزيع تراجعا في حجم المبيعات، ما دفع ببارنارد إلى القيام بتحقيقات داخلية مكنت من كشف الجناة الثلاثة.

المصدر: إل إي تايمز

XS
SM
MD
LG