Accessibility links

ارتفاع عدد ضحايا سيول كاليفورنيا


رجل يمشي وسط طريق سريع غارق بمياه الأمطار في منطقة مونتيسيتو جنوب كاليفورنيا

ارتفع عدد قتلى السيول التي ضربت جنوب كاليفورنيا الأسبوع الماضي إلى 20، حسبما أعلنت السلطات المحلية بمنطقة سانتا باربرا.

وأورد الموقع الإلكتروني لمنطقة سانتا باربرا أن أربعة أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين، محذرا من أن هذا العدد قد يتغير.

وقال بيان مشترك لأجهزة الإنقاذ في المنطقة والولاية إن "البيئة غير المستقرة لا تزال تشكل خطرا على المدنيين والمسعفين" و"الكميات الهائلة من الوحل والركام تعوق تقدم العمل".

وأدت الانزلاقات الطينية التي سببتها السيول إلى إصابة 28 شخصا وتدمير 65 منزلا وثماني شركات في مونتيسيتو الواقعة شرق سانتا باربرا.

تحديث 23:04 ت.غ

ارتفعت حصيلة ضحايا السيول الطينية التي ضربت جنوب كاليفورنيا إلى 18 شخصا، بعد ما عثرت سلطات الولاية على جثة رجل في الـ87 من عمره. وعثرت السلطات على القتيل داخل منزله.

ويواصل عمال الإنقاذ البحث عن سبعة مفقودين بينهم طفلة عمرها سنتان.

وحذرت السلطات من أن الحصيلة قد ترتفع، لكنها قالت إنه من الممكن العثور على مزيد من المفقودين.

وأدى هطول أمطار غزيرة الثلاثاء بعد 10 أشهر من الجفاف إلى تشكيل سيول موحلة انهمرت من التلال واجتاحت منطقة سانتا باربرا، مخلفة دمارا وأضرارا في مئات المنازل وأدت إلى إغلاق العديد من المحاور الرئيسية.

وإلى جانب القتلى والجرحى، أدت هذه السيول إلى تدمير 65 منزلا وألحقت أضرارا جسيمة بـ462 منزلا آخر.

وكانت حرائق خطيرة اندلعت في كاليفورنيا وأدت إلى إجلاء عشرات آلاف الأشخاص خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي ودمرت المئات من المباني. وحصلت السيول الوحلية في نفس المناطق تقريبا بعد أسبوعين من عودة بعض السكان إلى منازلهم.

XS
SM
MD
LG