Accessibility links

شركات تناشد المحكمة العليا منع التمييز في العمل على أساس التوجه الجنسي 


المحكمة العليا

طلبت 76 شركة أميركية وفريقان رياضيان من المحكمة العليا الأربعاء النظر في دعوى قضائية رفعتها أميركية ضد مستشفى في جورجيا عملت به حارسة أمن، تتهم فيها المؤسسة الطبية بالتمييز ضدها وإجبارها على ترك وظيفتها، كونها مثلية ولتفضيلها ارتداء ملابس ذكورية الطابع.

ومن بين تلك الشركات المتقدمة بالطلب آبل وأميركان إيرلاينز وشبكة CBS وستاربكس. والفريقان هما Tampa Bay Rays للبيسبول وMiami Heat كرة السلة.

وكانت جاميكا إيفانز قد رفعت تلك الدعوى عام 2015 ضد مستشفى Georgia Regional بمحكمة فدرالية في جورجيا، تتهم فيها الثانية بانتهاك المادة السابعة من قانون الحقوق المدنية.

ورفضت المحكمة دعوى إيفانز في حينها، إذ ارتأت أن المادة السابعة لا تشمل التمييز على أساس التوجه الجنسي. وتمنع تلك المادة في نصها الشركات من التمييز ضد موظفيها على أساس العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو الجنسية.

وخلصت محكمة استئناف فدرالية بأتلانتا في آذار/ مارس الماضي إلى الحكم ذاته.

وقالت الأطراف المتقدمة بالطلب في مستندها القانوني إن خبرتها في مجال الأعمال والأبحاث التي أجريت في هذا المجال، "تؤكد الخسائر الكبرى التي تتحملها الشركات والموظفين عندما لا يمنع القانون التمييز على أساس التوجه الجنسي".

ومن المتوقع أن تصدر المحكمة العليا، أكبر سلطة قضائية في الولايات المتحدة، نهاية العام الحالي قرارا بشأن النظر في قضية إيفانز.

XS
SM
MD
LG