Accessibility links

دراسة: تطوير أنسجة ثلاثية الأبعاد من الخلايا الجذعية


عرض الخلايا الجذعية عبر شاشة الحاسوب

استخدم علماء في أستراليا طابعة ثلاثية الأبعاد لصنع خلايا عصبية موجودة في الدماغ، وذلك باستخدام حبر حيوي خاص مصنوع من الخلايا الجذعية.

وبهذه الخطوة، يقترب العلم من استبدال أنسجة المخ المستمدة من جلد المريض أو خلايا الدم من أجل المساعدة في علاج حالات مثل إصابات الدماغ ومرض باركنسون، والصرع والفصام.

يتكون الحبر الحيوي من خلايا جذعية متعددة القدرات، والتي لها القوة نفسها كالخلايا الجذعية الجنينية في أن تتحول إلى أي خلية في الجسم، أو أن تشكل بديلا لأنسجة الجسم أو حتى أعضاء بأكملها.

ويمكن أخذ الخلايا الجذعية المتعددة القدرات من أي شخص، ثم طبعها بشكل ثلاثي الأبعاد.

وقال الدكتور جيريمي كروك، المشرف على البحث، إن القدرة على تعديل أنسجة المخ عبر استخدام أنسجة جسم الشخص نفسه تكون أفضل لعملية الزرع.

وأشار كروك إلى أن ذلك يشكل خطوة في التحايل على مشاكل الرفض المناعي، والذي يعدّ أمرا شائعا في عمليات زرع الأعضاء.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG