Accessibility links

حقن البوتوكس.. هل تخفف معاناة مرضى الصداع النصفي؟


حقن البوتوكس

غالبا ما يلجأ الأشخاص إلى العلاجات التجميلية لتحسين مظهرهم ولكي يبدو أصغر سنا. ولكن لحقن البوتوكس الرائجة في مجال التجميل استخدامات طبية أخرى.

فبإمكان هذا النوع من الحقن تخفيف آلام الصداع النصفي (الشقيقة). ويستفيد أيضا منها الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات العصبية المزمنة وآلام الرقبة، وتشنجات العضلات، وتشنج الجفون، أو حتى التعرق بشكل مفرط.

وقد استخدم الأطباء في مركز علم الأعصاب الألماني البوتوك، على مرضى أبدوا مقاومة تجاه الأدوية التقليدية أو عانوا من آثارها الجانبية، وفقا لموقع thenational.

وذكر طبيب الأعصاب الدكتور مانيو مارافيك أن الكثيرين يفترضون أن البوتوكس يستخدم فقط في التجميل، غير أنه مفيد بشكل خاص في معالجة الألم عند المرضى الذين يعانون من حالة متقدمة من الصداع النصفي، حسب تعبيره.

مريضة تعاني من آلام الصداع النصفي
مريضة تعاني من آلام الصداع النصفي

وعكس البوتوكس، تسبب أدوية الأعصاب التقليدية آثارا جانبية كالغثيان والتقيؤ والدوار أو الارتباك.

وقالت إحدى المريضات، وهي مقيمة في دبي، إنها تعاني من تشنجات حادة في الرقبة، غير أن مسكنات الألم التقليدية أحدثت لها خللا في معدتها.

وبعد أن عرض عليها أحد الأطباء استبدال هذه المسكنات بحقن البوتوكس، استفادت من التجربة وهي تعاود أخذ الحقن كل ثلاثة أشهر.

ويستخدم أخصائيو التجميل البوتوكس لإزالة التجاعيد عبر شل العضلات مؤقتا، ويستخدم طبيا أيضا لعلاج بعض التشنجات العضلية، غير أن معظم الأطباء يفضلون علاج مرضاهم بالأدوية التقليدية.

XS
SM
MD
LG