Accessibility links

قطعة بوليفية تنضم إلى ذاكرة الجليد العالمية


جبل إيليماني، ثاني أعلى قمة جبلية في بوليفيا

سمح هدوء نسبي بين عاصفتين بتحقيق إنجاز تمثل بنجاح علماء بأخذ عينتين مخروطيتين من جبل جليدي يقع على ارتفاع 6300 متر في بوليفيا ستحفظ إحداها في سجل عالمي بمبادرة من فريق فرنسي-إيطالي.

وجبل إيليماني الجليدي الواقع فوق لاباز مهدد بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، وستكون العينة المأخوذة منه شاهدا للأجيال المقبلة في أول "بنك عينات" هو بمثابة أرشيف للجليد في أنتركتيكا.

وستحفظ العينة المخروطية من الجليد في كهف محفور في الجليد على حرارة 54 درجة مئوية تحت الصفر. وستنضم بذلك إلى عينة أخرى أخذت العام الماضي من قمة دوم في جبل مون بلان في فرنسا.

وقال باتريك جينو مهندس الأبحاث في المعهد الفرنسي لأبحاث التنمية "هذه المهمة الثانية شكلت نجاحا جامعيا رائعا"، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

أما العينة الثانية المأخوذة فستحلل في غرونوبل في فرنسا اعتبارا من العام 2019 أو 2020. ويقف وراء هذه المبادرة مشروع "آيس ميموري" (ذاكرة الجليد) وهو برنامج دولي لحفظ ذاكرة الجليد أنشئ عام 2015 وتموله هيئات علمية وأفراد عبر مؤسسة جامعة غرونوبل آلب.

وللتمكن من حفر الجبل الجليدي رغم الارتفاع والظروف المناخية القصوى عمل فريق يضم 15 عالما من فرنسا وروسيا والبرازيل وبوليفيا معا من 22 أيار/مايو إلى 18 حزيران/يونيو بمساعدة نحو 30 دليلا وحمالا.

وبعد إنزال العينتين إلى المخيم الأساس عوملتا بعناية فائقة تحضيرا لنقلهما وفق بروتكول محدد جدا. فينبغي إنزالهما ليلا ونقلهما إلى لاباز وتخزينهما تدريجا في حاوية مبردة. وستنقل الحاوية بعد ذلك في شاحنة إلى الساحل التشيلي ومن ثم إلى الهافر في شمال غرب فرنسا على متن سفينة قبل أن ينتهي بها المطاف في غرونوبل بعد رحلة تستغرق خمسة إلى ستة أسابيع.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG