Accessibility links

بارزاني: الاستفتاء في موعده وأي شراكة مع بغداد ستفشل


مسعود بارزاني

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني مجددا إجراء الاستفتاء على استقلال الإقليم في موعده المقرر 25 أيلول/سبتمبر المقبل، مستبعدا نجاح أي شراكة طويلة الأمد مع حكومة بغداد.

وقال في مقابلة مع صحيفة عكاظ السعودية نشرت الأحد إن "التأجيل غير وارد على الإطلاق"، فـ" الـ100 سنة الماضية كانت تجربة فاشلة، دماء وحروب وهدن، لا نريد أن نعود إلى هذه التجربة الفاشلة، لذلك قرر شعبنا في كردستان الذهاب إلى خيار الاستفتاء".

العرب في كردستان

وأوضح أن "مشروع استقلال الإقليم هو مشروع للشعب الكردي في كردستان العراق" وليس مشروعه هو فقط.

وأكد أن للعرب مطلق الحرية في قرار المشاركة في الاستفتاء من عدمه، "وأن يعيشوا في الإقليم كشركاء حقيقيين على أساس المواطنة".

وعن موقفه من الترشح لرئاسة الإقليم، أكد أن الانتخابات ستكون في موعدها في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وأنه لن يترشح ولن يرشح أحدا من أقاربه.

العلاقة مع المركز

وأشار بارزاني إلى أنه لم يعط موافقة لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون على تأجيل الاستفتاء، لكنه أعرب له عن انفتاحه على الحوار مع بغداد بشأن "إيجاد صيغة تضمن مستقبلا أفضل للطرفين".

واتهم بغداد بأنها، بعد سقوط نظام صدام حسين، لم تنفذ بنود الدستور العراقي في المسائل الأساسية المتعلقة بالعلاقة بين الإقليم والحكومة المركزية، مشيرا إلى أن أربيل توصلت بعد ذلك إلى قناعة بعدم إمكانية الشراكة.

وأشار بارزاني في المقابلة إلى إمكانية إقامة شراكة لمدة سنة أو سنتين مع بغداد "لكنها أيضا ستفشل، طالما السياسة مع الإقليم لم تتغير والحقوق الأساسية مرفوضة".

وأكد أن حكومة كردستان "لم تخالف" الدستور فيما يتعلق بالتعاقد مع شركات لإنتاج النفط والغاز، متهما بغداد بـ"المماطلة" في تطبيق قانون النفط والغاز، ومشيرا إلى ملحق في الاتفاق ينص على أن لكل طرف الحق في التعاقد مع الشركات على الإنتاج إذا لم يطبق الاتفاق خلال أربعة أشهر.

وأشار إلى أن اتصالات مستمرة بين الإقليم والتيار الصدري الذي وصفه بأنه "تيار وطني"، وقال إن علاقته بزعيمه مقتدى الصدر " قوية جدا".

واتهم رئيس إقليم كردستان أطرافا لم يسمها بدفع داعش للهجوم على الإقليم، مشيرا إلى أن عدد ضحايا الحرب ضد داعش من أبناء الإقليم بلغ 1781 قتيلا و10161 جريحا.

ووصف علاقات الإقليم بالسعودية بأنها "عميقة وتاريخية"، وأنها تسير "بشكل ممتاز" في الوقت الحالي.

XS
SM
MD
LG