Accessibility links

بانون: معارك الإعلام مع الرئيس ستستمر


ستيف بانون كبير المستشارين الاستراتيجيين للرئيس دونالد ترامب

توقع ستيف بانون كبير المستشارين الاستراتيجيين للرئيس دونالد ترامب، ورينس بريبوس كبير الموظفين في البيت الأبيض، أن يستمر الرئيس في تنفيذ الوعود التي قطعها على نفسه خلال حملته الانتخابية.

ودعا بريبوس خلال اجتماع لمنظمة CPAC المحافظة عقدته الخميس قرب العاصمة واشنطن مؤيدي ترامب إلى التوحد من أجل ضمان تنفيذ الرئيس لأجندته.

وشن بانون، في حوار أجراه خلال افتتاح المؤتمر السنوي للمحافظين الأميركيين برفقة بريبوس، هجوما على وسائل الإعلام والحزب الديموقراطي الذي قال إن أعضاءه يحاولون "تعطيل" عمل الرئيس بعد هزيمتهم المدوية في الانتخابات الرئاسية.

ولم يخف بانون توقعاته حول استمرار الإعلام في خوض المعارك مع الرئيس لأنه سيستمر في تنفيذ أجندته، موضحا "سيستمرون في هذه المعركة. كل يوم ستكون هناك معركة".

وعن التغيير الذي تسعى إليه الإدارة الجديدة، قال بريبوس إنه "سيمتد لعقود وليس لأربع سنوات"، داعيا إلى الاتحاد لإبقاء ترامب في البيت الأبيض لمدة ثماني سنوات، في إشارة إلى بقائه مدتين رئاسيتين.

وأكد بانون بدوره أن أفكار الرئيس التي أعلن عنها خلال الانتخابات هي الأفكار ذاتها التي يؤمن بها منذ سنوات.

ورأى أن مصدر قوة حملة ترامب أنه "لم يشك" أبدا في فوزه بالانتخابات الرئاسية التي أجريت في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ثقة الناخبين

واتفق معه بريبوس الذي رأى أن خطاباته ودعم مؤيديه له أوصله للبيت الأبيض، فالحملة لم تمتلك الكثير من الأموال على عكس حملة منافسته هيلاري كلينتون، على حد وصفه.

وأضاف أن ترامب استطاع خلال الفترة الماضية التي تولى فيها الرئاسة تأكيد ثقة الناخبين به، متوقعا أن يستمر في تنفيذ الوعود التي قطعها على نفسه خلال حملته.

وفي سياق حديثه عن إنجازات الإدارة، قال إن ترامب اتخذ إجراءات بشأن الهجرة تهدف لتأكيد "سيادة الولايات المتحدة".

وأشار بريبوس إلى أن وسائل الإعلام "كانت دائما خاطئة" فيما يتعلق بتقديرها لترامب سواء في مرحلة الانتخابات أم بعدها.

وقال إن البلاد كانت تتشوق إلى شخص يحاول تغيير المسار "وشخص حقيقي يمثلهم ويتحدث عن مشكلاتهم".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG