Accessibility links

2 عاجل
  • مراسل الحرة: مجلس النواب العراقي يصوت على إعادة نشر القوات الأمنية في المناطق المتنازع عليها

لماذا يبدو فاقدو الشعر أكثر سطوة؟


الرجل الأصلع يتمتع بجذابية خاصة

يُنسب للخليفة عمر بن الخطاب القول إن "الصلع للرجل هيبة"، وإذا صح النسب فإن دراسة حديثة لا تذهب بعيد عن هذا الاعتقاد، إذ وجدت أن الرجال حليقي الرأس أو فاقدي الشعر يبدون أكثر سطوة وجاذبية من غيرهم.

ولم يعد هؤلاء بحاجة إلى إنفاق أموالهم في عيادات الأطباء أو شراء مستحضرات وأدوية لنمو الشعر.

واستندت نتائج الدراسة التي أجرتها جامعة بنسلفانيا إلى ثلاث تجارب تضمنت تقييم المشاركين فيها، صورا ورسومات لرجال من دون شعر في الرأس وآخرين من أصحاب الشعر، على أسس خصال مثل الهيمنة أو السطوة والثقة والرجولة والجاذبية.

وخلصت الدراسة إلى أن فاقدي الشعر يُنظر إليهم بوصفهم أكثر سطوة وقوة من نظرائهم من أصحاب الشعر، وأطول قامة أيضا.

لكن هذا لا يعني في كل الأحوال أنهم أكثر وسامة، ففي اثنتين من التجارب الثلاث وُجد أنهم أقل جاذبية من الآخرين.

لكن ما سبب هذا الانطباع حول فاقدي الشعر؟ تقول الدراسة إن ذلك يتولد من إيحاءات وتصورات نمطية. مثال ذلك، أن الذين يختارون التخلص من شعر الرأس إنما يفعلون ذلك بهدف أيصال معلومات عن أنفسهم يصعب إيصالها بطريقة أخرى.

توضح الدراسة أن الرؤوس الحليقة نعثر عليها عادة لدى الأشخاص الذين يمارسون مهنا ذكورية، وعليه فالإحساس بالسطوة قد يكون نتيجة للإحالات النمطية المرتبطة بأولئك الأشخاص.

ويذهب أصحاب الدراسة إلى أن الرجال حليقي الرأس يمكن أن يحققوا نتائج أفضل خلال التفاوض، إذ أن بحوثا سابقة وجدت أن من الأرجح أن يتنازل الناس عامة أمام الشخصيات المهيبة.

ويبدو أن أهم مخرجات الدراسة يرتبط بتخلي فاقدي الشعر عن المواد التي تعد بإعادة نموه، "حلق الرأس يمكن أن يعزز سطوتهم ويقضي على التأثيرات النفسية لفقدان الشعر".

وتنصح الدراسة الأشخاص الذين يفقدون جزءا من شعر الرأس أن "يكملوا ما بدأته الطبيعة"، بحلقه كليا، فالصلع هيبة.

موقع سوا/ USA Today

XS
SM
MD
LG