Accessibility links

الولايات المتحدة ستستقبل 50 طالب لجوء تحتجزهم أستراليا


رجل يسير بين خيام مركز الفحص الإقليمي في جزيرة مانوس

قال رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبل الأربعاء إن حوالي 50 لاجئا وضعتهم كانبيرا في مركزي احتجاز بجزيرة مانوس في بابوا-غينيا الجديدة وجزيرة ناورو، سوف يتم إعادة توطينهم في الولايات المتحدة خلال أسابيع.

وقدم تيرنبل الشكر للرئيس دونالد ترامب على المضي قدما في تنفيذ اتفاق بهذا الشأن أبرم بين البلدين خلال ولاية الرئيس السابق باراك أوباما.

وتعتبر هذه أول إشارة رسمية صادرة من أستراليا بشأن إعطاء جدول زمني لتنفيذ الاتفاق الذي أبرمته أستراليا في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي مع واشنطن ونص على أن تستقبل الولايات المتحدة 1250 مهاجرا تحتجزهم أستراليا.

وكان الرئيس ترامب قد انتقد الاتفاق لكنه أعلن عزمه الالتزام به.

وأبلغت ثلاثة مصادر مطلعة على القضية وكالة رويترز أن حوالي 25 رجلا من دول بينها بنغلادش وإيران ومن مسلمي بورما محتجزون في مانوس تم إبلاغهم بأنهم سينقلون إلى الولايات المتحدة. وأضافت المصادر أن 25 آخرين في جزيرة ناورو سيتم إبلاغهم الخميس.

وتحتجز أستراليا حوالي ألفي شخص في الجزيرتين، وتواجه ضغوطا للإسراع في إعادة توطين من في مركز الاحتجاز بمانوس نظرا لأنها ستغلقه نهاية الشهر المقبل.

وبموجب سياسة الحكومة، يتعين إرسال طالبي اللجوء الذين يتم اعتراضهم في البحر لدى محاولتهم للوصول إلى أستراليا إلى مراكز لفحص طلباتهم في جزيرتي مانوس وناورو.

وتقول رويترز إن السلطات أبلغتهم أنهم لن يقيموا أبدا في أستراليا.

XS
SM
MD
LG