Accessibility links

عناصر 'سرايا أهل الشام' يصلون الأراضي السورية


إحدى الحافلات التي أقلت المسلحين من لبنان إلى سورية

وصل عصر الاثنين مئات المسلحين من فصيل سوري معارض ولاجئين إلى سورية بعدما تم إجلاؤهم من لبنان بموجب اتفاق مع حزب الله، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد أن "نحو 40 حافلة و14 سيارة تابعة للصليب الأحمر تقل نحو 2000 شخص، بينهم 300 مقاتل من فصيل سرايا أهل الشام، وصلت إلى بلدة فليطة السورية".

ومن المفترض أن ينتقل هؤلاء لاحقا إلى بلدة الرحيبة الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في القلمون الشرقي.

تحديث: 17:03 تغ

بدأت الاثنين المرحلة الثانية من عملية ترحيل عناصر "سرايا أهل الشام" السورية المعارضة من جرود عرسال إلى ريف دمشق، في إطار اتفاق بين حزب الله اللبناني وجبهة فتح الشام (النصرة) بدأ تنفيذه مطلع الشهر.

وتقل الحافلات التي انطلقت من شرق عرسال نحو فليطة السورية، نحو 400 مسلح من السرايا وعائلاتهم، بالإضافة إلى عدد من النازحين.

وكان من المفترض أن تتم عملية الترحيل الأحد بإشراف الصليب الأحمر اللبناني والمنظمات الدولية، في إطار استكمال تنفيذ اتفاق الجرود بين النصرة وحزب الله.

وأفادت مراسلة قناة "الحرة"، بأن عددا من مسلحي السرايا اختاروا البقاء في عرسال مقابل تسليم أسلحتهم للجيش اللبناني.

وكان حزب الله وجبهة فتح الشام قد توصلا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بينهما، بعد ستة أيام على اندلاع معركة لطرد المسلحين السوريين من المنطقة الواقعة على الحدود اللبنانية-السورية.

XS
SM
MD
LG