Accessibility links

تسليح أميركي لأكراد سورية.. الأتراك يعتبرونه تهديدا


مقاتلان في وحدات حماية الشعب الكردية السورية

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأربعاء إن كل سلاح يحصل عليه مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية "يعد تهديدا لتركيا"، مضيفا أن حزب العمال الكردستاني والوحدات الكردية "تنظيمان إرهابيان ولا يختلفان عن بعضهما إلا في الاسم".

وأكد أوغلو معارضة بلاده إعلان البنتاغون الثلاثاء تسليح المقاتلين الأكراد في سورية في هجوم مخطط له لاستعادة مدينة الرقة من داعش، متابعا "المقاتلون العرب ضمن قوات سورية الديموقراطية هم من ينبغي أن يدخلوا الرقة".

وأشار الوزير التركي إلى أن هذه القضايا سيبحثها الرئيس رجب طيب إردوغان مع الرئيس دونالد ترامب عندما يزور واشنطن الأسبوع المقبل.

ومن جانبها أكدت قوات حماية الشعب الكردية الأربعاء في تصريح لوكالة رويترز أن قرار الولايات المتحدة تسليح مقاتليها الذين يحاربون تنظيم داعش "من شأنه تحقيق نتائج سريعة"، متوقعة أن تلعب دورا أكبر في الحرب على الإرهاب.

وكان البنتاغون قد أفاد الثلاثاء بأن الرئيس ترامب أذن بتسليح المقاتلين الأكراد "حسب الضرورة لضمان انتصار واضح" ضد داعش، مطمئنا تركيا بأن واشنطن ملتزمة "بمنع المخاطر الأمنية الإضافية وحماية تركيا".

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا في جنوب شرق تركيا منذ 1984.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG