Accessibility links

في ثمانية أيام.. سلطات أركنسو تنفذ أربعة إعدامات


مارسيل وليامز وجاك جونز أعدما في يوم واحد بأركنسو

نفذت سلطات ولاية أركنسو رابع عملية إعدام، خلال الأيام الثمانية الأخيرة، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الأميركية الجمعة.

والمحكوم الذي جرى إعدامه ليل الخميس بحقنة قاتلة هو كينيث وليامز، 38 عاما، الذي قتل شخصين بعد فراره من السجن حيث كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد لقتله فتاة.

وهذه رابع عملية إعدام تنفذها الولاية خلال الأيام الثمانية الماضية، منذ 20 نيسان/ أبريل، بعد 12 سنة من توقفها عن تنفيذ هذه العقوبة.

اقرأ أيضا.. سابقة منذ 17 عاما.. أركنسو تعدم مسجونين بيوم واحد

وكانت سلطات الولاية قد أعلنت عن خطة لإعدام 11 شخصا في نيسان/ أبريل، وسبب هذا البرنامج الذي أثار جدلا هو أن أحد مكونات الحقن القاتلة التي تستخدمها السلطات تنتهي صلاحيته في نهاية هذا الشهر.

وواجهت الإعدامات المخطط لها دعاوى قضائية تطالب بإيقافها لـ"وجود مشاكل في الإجراءات المتبعة في غرف الإعدام وخليط الأدوية المستخدم في الإعدام بالحقن".

ونفذت سلطات الولاية أول عملية إعدام منذ عام 2005 لسجين مدان بالقتل في 20 نيسان/ أبريل.

ثم أعدمت مسجونين في 24 نيسان/ أبريل، لتصبح أول ولاية أميركية تعدم شخصين في اليوم ذاته، منذ عام 2000.

وكان من المخطط أن تنفذ عملية إعدام كينيث وليامز الساعة السابعة مساء بتوقيت أركنسو، لكن المحكمة الأميركية العليا أوقفت مؤقتا العملية لتنظر في عدة قضايا تعترض عليها، إلا أن العملية تمت الساعة 10:52 بعد رفض هذه القضايا.

المصدر: رويترز/ وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG