Accessibility links

وكالة الطوارئ الفيدرالية: دخان انفجار مصنع هيوستن خطير للغاية


مصنع أركيما في تكساس

قال مدير وكالة الطوارئ الفيدرالية الأميركية إن الدخان الناجم عن الانفجار الذي وقع الخميس في مصنع كيميائى غمرته المياه شمال شرق هيوستن بولاية تكساس "خطير للغاية".

وأضاف بروك لونغ في مؤتمر صحافي "نقوم بالكثير من عمليات الإجلاء (...)، نعم إن عمود الدخان هذا خطير للغاية".

وأفادت أجهزة الإنقاذ عن وقوع انفجارين الخميس في المصنع وتصاعد دخان أسود.

وقال ريشار رينار أحد مدراء المصنع الفرنسي أركيما في حديث للصحافيين إنه يتوقع اندلاع النيران في الحاويات الثمانية المتبقية في المصنع.

وشجع كل من تعرض للدخان المتصاعد منه على استشارة مركز صحي، لكنه أكد أن الدخان "ليس محملا بمواد كيميائية. أريد أن أكون واضحا هنا. ما حدث هو حريق".

تحديث: 14:48 تغ

أفاد مركز عمليات طوارئ مقاطعة هاريس، حيث مدينة هيوستن في ولاية تكساس، فجر الخميس بوقوع انفجارين وانبعاث دخان أسود من مصنع أركيما الكيميائي بمنطقة كرسبي.

وكانت الشركة الفرنسية التي تمتلك المصنع قد حذرت مسبقا من احتمال انفجار المصنع، إلا أن توقيته وحجمه لم يكن واضحا حينها. وأخلت الشركة المصنع الثلاثاء، إضافة إلى سكان حوالي 300 منزل مجاور.

وقالت المتحدثة باسم مكتب الإطفاء في المقاطعة راتشيل مورينو إنه لم يتضح بعد ما إذا استجاب كل القاطنين على بعد كيلومترين ونصف الكيلومتر من المصنع، لأوامر الإخلاء التي أصدرتها السلطات المحلية.

وأسفر الإنفجار عن نقل نائب رئيس شرطة مقاطعة هاريس إلى المستشفى إثر استنشاق الأدخنة.

وتبعد كرسبي حوالي 40 كيلومترا عن مدينة هيوستن. وتسببت فيضانات العاصفة هارفي في انقطاع الكهرباء عن المنطقة لتصبح المواد الكيميائية داخل المصنع بلا تبريد، ما أدى إلى تطايرها نتيجة درجات الحرارة المرتفعة.

وتسببت الأمطار الغزيرة الناجمة عن هارفي في سيول عارمة "تاريخية وغير مسبوقة" في عدد من مدن تكساس، أبرزها هيوستن، رابع أكبر مدينة أميركية بالنسبة لعدد السكان.

XS
SM
MD
LG