Accessibility links

أركنسو تستعد لإعدام ثمانية محكومين


غرفة إعدام في ولاية تكساس

بعد حوالي 12 عاما من دون تنفيذ أي حكم إعدام، تستعد ولاية أركنسو لتنفيذ هذه العقوبة بحق ثمانية رجال خلال فترة تستمر 10 أيام.

وقال مسؤولون في الولاية إن جدول الإعدامات غير المسبوق ضروري لأن مخزون كلورايد البوتاسيوم، أحد مكونات الحقن القاتلة التي تستخدم في العملية، ستنتهي مدة صلاحيته قريبا.

وإذا نفذت الإعدامات المرتقبة اعتبارا من 17 نيسان/ أبريل المقبل، ستكون أركنسو أول ولاية تعدم هذا العدد من المحكومين خلال فترة قصيرة منذ قرار المحكمة العليا إعادة العمل بالعقوبة في عام 1976.

ويتساءل بعض المحامين والمنظمات المناهضة للإعدام عما إذا كانت الوتيرة المتسارعة لتنفيذ الإعدامات ستزيد من الضغوط على العاملين في السجون وتسبب مشاكل.

وفي عام 2014، نفذ حكم الإعدام ضد أحد المحكومين في ولاية أوكلاهوما لكنه تألم وظل يئن لمدة 43 دقيقة بعد تلقيه الحقنة القاتلة، فيما لم تعط الجرعة القاتلة مفعولها على محكوم آخر في ولاية أريزونا إلا بعد ساعتين تقريبا من الألم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG