Accessibility links

أريانا غراندي تزور أطفالا أصيبوا في هجوم مانشستر


غراندي مع أطفال زارتهم

قامت المغنية الأميركية أريانا غراندي بزيارة مفاجئة لمعجبيها الذين أصيبوا بجروح في الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفلا أقامته في مدينة مانشستر البريطانية الشهر الماضي.

والتقت الفنانة الشابة بأطفال لا يزالون يتلقون العلاج في مستشفى مانشستر الملكي للأطفال.

وقالت لورن ثورب لشبكة CNN إن أريانا زارت ابنتها ليلي التي أصيبت بشظايا على مستوى الظهر وتتعافى من جراحة خضعت لها. وأضافت أن المغنية أهدت ليلي ذات الثمانية أعوام، زهرة عباد الشمس ودمية دب، مشيرة إلى أنه "أمر لا يصدق".

وأضافت الأم أن غراندي جلست إلى جانب ابنتها وقالت لها "أنا فخورة بك، إنك قوية جدا".

وتداول مستخدمو تويتر صورا لزيارة غراندي للمستشفى.

وجاءت الزيارة بعد أقل من أسبوعين على الهجوم الذي استهدف رواد حفلها وقت مغادرتهم وأسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة حوالي 60 آخرين معظمهم من الأطفال.

وغراندي التي ألغت حفلات كانت ستنظمها في لندن وسويسرا إثر الهجوم، هي نجمة حفل يشارك فيه عدد من أشهر الفنانين تخصص عائداته لصندوق الطوارئ "نحن نحب مانشستر" لمساعدة أسر ضحايا والمصابين في هجوم مانشستر.

وسيقام الحفل في ملعب أولد ترافورد للكريكيت بمشاركة فريق كولد بلاي وجاستن بيبر ومايلي سايرس وفاريل وليامز وكيتي بيري وفرقتا تيك ذات وبلاك أيد بيز.

XS
SM
MD
LG