Accessibility links

آمنستي تدعو إلى حماية المدنيين في الرقة


أطفال نازحون في حي السباهية غرب الرقة - أرشيف

قالت منظمة العفو الدولية (آمنستي) الخميس إن المدنيين في مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش في سورية، محاصرون بالنيران من جميع الأطراف.

وحثت المنظمة في تقرير أطراف النزاع على اتخاذ إجراءات احترازية فعالة للحد من إلحاق الأذى بالمدنيين في المدينة التي تقع شمال سورية بما فيها "الكف عن استخدام الأسلحة المتفجرة التي تترك أثرا كبيرا في المناطق المأهولة بالسكان" إلى جانب "وقف الهجمات غير المتناسبة".

وأفادت بأن تنظيم داعش الذي احتل الرقة ومحيطها في 2014 يستخدم المدنيين داخلها دروعا بشرية ويستهدف من يحاولون الفرار بالقناصات والألغام.

وقالت دوناتيلا روفيرا، كبيرة المستشارين لمواجهة الأزمات في منظمة العفو الدولية، إنه مع اشتداد المعركة لاستعادة الرقة من داعش "يحاصَر آلاف المدنيين وسط حالة من التيه القاتل، حيث تنهال عليهم القذائف من جميع الجهات".

ودعت روفيرا قوات سورية الديموقراطية، وهي تحالف فصائل كردية وعربية مدعومة من الولايات المتحدة، والقوات الأميركية إلى مضاعفة جهودها لحماية المدنيين خلال معركتها لاستعادة المدينة من داعش.

وأصبحت قوات سورية الديموقراطية، التي تخوض معارك منذ السادس من حزيران/يونيو الماضي، تسيطر على نحو 60 في المئة من المدينة.

ودفعت المعارك هناك عشرات آلاف المدنيين إلى الفرار، فيما لا يزال نحو 25 ألفا محاصرين داخلها، حسب الأمم المتحدة.

وكان المدير التنفيذي لـ"شبكة دير الزور 24"، والناشط السوري علي الليلي قد أكد في مقابلة مع "راديو سوا" أن طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن يحرص على تجنب سقوط ضحايا من المدنيين عند قصفه لمواقع داعش، على عكس طيران الجيش النظامي السوري والجيش الروسي الذي "يتعمد بشكل مباشر قصف المناطق المدنية".

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG