Accessibility links

استطلاع: 82 في المئة من مسلمي أميركا قلقون من التشدد


مسلمون أميركيون خلال مظاهرة ضد الإرهاب في ديترويت- أرشيف

يشعر معظم الأميركيين بمن فيهم المسلمون بالقلق إزاء التشدد باسم الإسلام حول العالم وفي الولايات المتحدة.

وكشف استطلاع أجراه معهد بيو للأبحاث أن 82 في المئة من الأميركيين المسلمين قلقون إزاء التشدد باسم دينهم، وهي نسبة تعكس موقف عامة الأميركيين الذين قال 83 في المئة منهم إن التشدد الإسلامي يشكل مصدر قلق لهم.

وأجاب ثمانية من بين كل 10 أميركيين مسلمين على أسئلة الاستطلاع، حيث قال 66 في المئة إنهم يشعرون بقلق شديد، و16 في المئة قلقون بعض الشيء إزاء التشدد باسم الإسلام حول العالم.

وقال واحد بين كل ستة أميركيين مسلمين أي 17 في المئة منهم، و15 في المئة من عامة الأميركيين، إنهم ليسوا قلقين كثيرا أو لا يشعرون بأي قلق حول التشدد باسم الإسلام.

وأعربت تسع نساء من بين كل 10 أميركيات مسلمات أي 89 في المئة منهن عن القلق إزاء التشدد الإسلامي حول العالم، فيما قال 75 في المئة من الذكور إنهم يتقاسمون الشعور ذاته.

وكشف الاستطلاع أن الأميركيين المسلمين يشعرون بقلق أقل إزاء التشدد الإسلامي داخل الولايات المتحدة، مقارنة بالوضع حول العالم، إلا أن نسبة القلق من التشدد الداخلي تبقى مرتفعة، وفق معهد بيو.

وقال سبعة بين كل 10 أميركيين مسلمين أي 71 في المئة منهم إنهم يشعرون بقلق ما إزاء التشدد باسم الإسلام في الولايات المتحدة، وهي نسبة تتقارب مع موقف الأميركيين من غير المسلمين والتي بلغت 70 في المئة.

ويرى 30 في المئة من الأميركيين المسلمين أنه لا يوجد تأييد واسع للتشدد الإسلامي في صفوفهم، و43 في المئة يعتقدون إنه لا يوجد تأييد للتشدد في صفوفهم.

لكن 17 في المئة منهم يعتقدون بوجود تأييد واسع للتشدد الإسلامي في صفوف الأميركيين المسلمين.

المصدر: معهد بيو

XS
SM
MD
LG