Accessibility links

ناشطون: الأمن المغربي يفرق متظاهرين بقنابل مسيلة للدموع


لقطة من الفيديو

شهدت مدينة الحسيمة شمال المغرب في مساء أول أيام العيد تدخلا أمنيا وصفه ناشطون مغاربة بـ"العنيف"، وقالوا إن قوات الأمن استخدمت في تفريق المتظاهرين قنابل مسيلة للدموع.

يأتي ذلك في وقت دعا فيه نشطاء الحراك الشعبي في الريف إلى مسيرة احتجاجية سيرا على الأقدام "للمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة"، وفق ما نقلت صحيفة هسبريس المغربية.

وقال المحتجون إن قوات الأمن لجأت إلى استخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، كما منعتهم من التقاط الصور.

ونقلت صحيفة أخبار اليوم المغربية عن مصادر محلية قولها إن السلطات اعتقلت 15 ناشطا، 10 منهم تم توقيفهم خلال التقاطهم صورا وفيديوهات للمسيرة، مضيفة أن "رجال الأمن أصبحوا يتعاملون مع كل من يحمل الهاتف النقال في يده كـ”مشتبه به ويتم توقيفه وبحث هاتفه، وإن وجدت عنده صورا أو فيديوهات لمظاهرات حراك الريف يتم اقتياده إلى مركز الشرطة للتحقيق معه".

ولم يتسن لـ"موقع سوا" الحصول على تعليق مغربي رسمي حول هذه الأنباء.

المصدر: وسائل إعلام مغربية

XS
SM
MD
LG