Accessibility links

الاتحاد الجزائري يفاضل بين ماجر وبلماضي


رابح ماجر

بدأ الاتحاد الجزائري لكرة القدم البحث عن مدرب جديد للمنتخب غداة إقالة الاسباني لوكاس الكازار، ويتجه إلى تعيين مدرب محلي في أسرع وقت ليقود "الخضر" في المباراة ضد نيجيريا بعد أقل من شهر.

وقال مصدر في الاتحاد الجزائري إن أعضاء المكتب الفدرالي طلبوا خلال اجتماع الأربعاء الذي تقرر فيه إقالة المدرب الاسباني، من رئيس الاتحاد خير الدين زطشي الاتصال بجمال بلماضي ورابح ماجر المستشار الحالي للرئيس.

وخاض ماجر (59 عاما) 87 مباراة دولية، وكان أبرز نجم في المنتخب في كأس العالم في إسبانيا 1982 والمكسيك 1986، وقاده إلى لقبه الوحيد في كأس الأمم الأفريقية سنة 1990 التي استضافتها الجزائر. واشتهر ماجر بهدفه بكعب القدم، والذي سمح لناديه بورتو البرتغالي بإحراز لقب كأس أبطال الأندية الأوروبية على حساب بايرن ميونخ في 1987. وأدخله هذا الهدف تاريخ كرة القدم، ونال في العام نفسه جائزة أفضل لاعب إفريقي.

ودرب ماجر المنتخب بين 1994 و1995، وبين 2000 و2002، وأقيل بعد خلافات مع الرئيس السابق للاتحاد محمد روراوة.

وأصبح ماجر في أيار/مايو الماضي، مستشارا لزطشي بعيد تولي الأخير رئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

أما جمال بلماضي (41 عاما)، فهو لاعب دولي سابق دافع عن ألوان المنتخب بين العامين 2000 و2004، وشارك مع أندية فرنسية منها مرسيليا وباريس سان جرمان.

جمال بلماضي
جمال بلماضي

وعلى الصعيد التدريبي، تولى مهام الجهاز الفني للمنتخب القطري بين آذار/مارس 2014 ونيسان/أبريل 2015، وقاده إلى لقب كأس الخليج 2014. ويتولى حاليا تدريب نادي الدحيل القطري.

وتستضيف الجزائر نيجيريا في الـ10 من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، في الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG