Accessibility links

لإنقاذ ابنتها من الموت.. جزائرية تسير مئات الكيلومترات


السيدة أم وصال خلال مسيرتها

بدأت سيدة جزائرية تدعى ميسوري بنت الحاج أو "أم وصال" مسيرة مشيا من مدينة وهران بغرب البلاد متجهة نحو العاصمة الجزائرية لقطع مسافة أكثر من 400 كلم من أجل دعوة السلطات إلى التدخل لعلاج ابنتها التي تعاني من مرض خطير.

وقالت وسائل إعلام جزائرية إن "أم وصال" قررت من خلال مسيرتها بلوغ مقر وزارة التضامن بالعاصمة الجزائرية كي توصل رسالتها إلى المسؤولين قصد التدخل للتكفل بعلاج ابنتها وصال التي تعاني من تشوه خلقي على مستوى القلب، بعد أن رفضت وزارة الصحة التكفل بها.

وذكرت "أم وصال" أن الأمل الوحيد لشفاء ابنتها يرتبط بإجراء عملية جراحية مستعجلة، غير أن تكاليف هذه العملية مكلفة جدا ولا تستطيع توفيرها، الأمر الذي دفعها إلى الاستنجاد بوزارة الصحة.

وتابعت قائلة "قال لي الأطباء إن وصال لو لم تعالج في ظرف الشهرين المقبلين قد يكون مصيرها الموت، بسبب انسداد في شرايين القلب وتوقفه عن وظيفة الضخ"، بحسب صحيفة "الشروق.

وانتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي صور وتعليقات حول قضية "أم وصال":

السيدة أم وصال خلال مسيرتها
السيدة أم وصال خلال مسيرتها

وأكدت الصحيفة أن "أم وصال" (50 عاما) تعرضت إلى "مضاعفات صحية خطيرة بعد قطعها أكثر من 15 كيلومترا مشيا". ونقلت عن مرافقين لها في مسيرتها قولهم إنها تأثرت من الإرهاق، ودخلت في حالة غثيان ونقلت إلى مصحة قريبة.

وبحسب الصحيفة فإن أم وصال قررت استئناف مسيرتها الأربعاء بعد أن تتحسن حالتها الصحية.

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

XS
SM
MD
LG