Accessibility links

'أبشع حادث إرهابي في الجزائر'.. حقائق عن مجزرة بن طلحة


مجزرة بن طلحة

في ليلة 22 سبتمبر 1997، تسلل عشرات المسلحين تحت جنح الظلام إلى منازل المدنيين، بحي الجيلالي، وحي "بودومي" في بن طلحة، ببلدية براقي، جنوب العاصمة الجزائرية.

وفي صباح اليوم التالي، استيقظ الجزائريون على وقع المجزرة البشعة التي قالت الحكومة إن ضحاياها بلغ عددهم 85 قتيلا، بينما أشارت تقديرات بعض المصادر المستقلة إلى وقوع 400 قتيل، وهذه بعض الحقائق عن المجزرة الأكثر بشاعة، التي ارتكبها متشددون في الجزائر قبل 20 سنة من اليوم.

400 قتيل وشكوك

قالت تقارير صحفية أوروبية، وقتها، إن عدد ضحايا مجزرة بن طلحة بلغ 400 قتيل، ونشرت جريدة "ليبراسيون" الفرنسية على لسان أحد الناجين من المجزرة هذا الرقم، لتقوم بعد شهر من المجزرة ،أي يوم 23 أكتوبر 1997، بنقل شهادة هذا الأخير الذي فرّ إلى بروكسل، هربا من جحيم المتشددين.

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG