Accessibility links

الجزائر.. الناشط كمال فخار يغادر السجن


كمال الدين فخار مع محاميه لحظة خروجه من السجن

خرج الناشط الحقوقي الجزائري كمال الدين فخار من السجن الأحد، بعد أن أمضى فيه عامين، حسب ما قال محاميه صلاح دبوز لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال دبوز إن "فخار استفاد من دمج العقوبات بعد إصدار ثلاثة أحكام بالسجن ضده، وهي سنة في تشرين الأول/أكتوبر 2015، وسنتان في 24 أيار/مايو 2017، ثم 18 شهرا في 25 من الشهر نفسه".

ووفقا لإجراء دمج العقوبات، يقضي السجين أعلى عقوبة على أن تسقط العقوبات الأخرى.

وبدأ فخار إضرابا عن الطعام في السجن دام أكثر من 100 يوم أوقفه في 20 نيسان/أبريل الماضي، بعد إلحاح من الأطباء لمعالجته من التهاب فيروسي في الكبد.

ووجهت إلى الناشط الجزائري في غرداية في التاسع من تموز/يوليو 2015 اتهامات فاق عددها الـ20، تراوحت بين "المس بأمن الدولة والإرهاب والدعوة إلى التمرد المسلح والدعوة إلى انفصال ولاية غرداية عن الدولة الجزائرية".

XS
SM
MD
LG