Accessibility links

متهم بتقبيل امرأة عنوة.. السيناتور فرانكن قد يخضع لتحقيق أخلاقي


السيناتور آل فرانكن

يواجه السيناتور الديموقراطي آل فرانكن (مينيسوتا) عاصفة من الانتقادات وقد يخضع لتحقيق أخلاقي في الكونغرس بعد أن قالت مقدمة برامج إذاعية إنه أقدم على تقبيلها عنوة وملامستها رغم إرادتها عام 2006.

ونشرت ليان تويدن صورة الخميس تظهر فرانكن الذي كان ممثلا فكاهيا في حينها، وهو يضع يديه على صدرها أثناء نومها في طائرة عسكرية كانت تقلهما من أفغانستان بعد حفل لمنظمة USO التي تنظم على برامج ترفيهية لأفراد القوات المسلحة الأميركية وأسرهم. ولم تكن السيدة على علم بالصورة حتى عودتهما إلى الولايات المتحدة.

وقدم فرانكن الذي أصبح سيناتورا عام 2009، اعتذارا لتويدن، وقال إنه يشعر "بالعار" من تصرفاته تلك، و"لا يعرف ما كان يدور في رأسه" عندما التقط الصورة، فـ"ليس هناك عذر" لتصرف غير لائق كهذا.

وشدد فرانكن البالغ من العمر 66 عاما، على أنه "يحترم النساء ولا يحترم الرجال الذين لا يحترمون النساء".

ودعا السيناتور الكونغرس إلى فتح تحقيق أخلاقي على خلفية هذه القضية، وقال إنه سيتعاون معه، وهو تماما ما نادى به عدد من أعضاء الكونغرس من الحزبين.

وعلق الرئيس دونالد ترامب على الصورة التي نشرتها تويدن بالقول إنها "تعبر عن ألف كلمة"، مضيفا "أين تذهب يداه في الصور 2 و3 و4 و5 و6 بينما هي نائمة؟".

XS
SM
MD
LG